330 عضوا بالبيجيدي يلتحقون بالمذكرة بينهم قياديون في التنظيم

330 عضوا بالبيجيدي يلتحقون بالمذكرة بينهم قياديون في التنظيم

A- A+
  • في تطور جديد لقضية مبادرة ”النقد والتقييم” والتي أطلقت مبادرة وسط هيئات حزب العدالة والتنمية، تهدف بالأساس إلى تنظيم مؤتمر استثنائي للحزب قبل الانتخابات المنتظرة في خريف سنة 2021.

    وكشف أصحاب المبادرة في بلاغ ثانٍ لهم، عن شكرهم وتقديرهم الكبيرين لرئيس المجلس الوطني ومن خلاله بقية أعضاء مكتب المجلس على إثر تفاعلهم الراقي والإيجابي، منوهين بـ “الجدية التي أبان عنها مكتب المجلس من خلال عقده لاجتماع بخصوص مبادرتنا يومين فقط بعد توصل المجلس بمراسلتنا”.

  • كما أشاد أصحاب المبادرة بالتصريح الذي تقدم به نائب الأمين العام ذ.سليمان العمراني بخصوص المبادرة، معلنين عن تجاوز عدد التوقيعات على المبادرة 330 توقيعا، مع تسجيل ارتفاع عدد الموقعين من أعضاء المجلس الوطني للحزب وأعضاء اللجنة المركزية للشبيبة، بالإضافة للعديد من القيادات الإقليمية والجهوية التي انضافت بدورها لصفوف الموقعين.

    ونوه القيمون على المبادرة، بـ “الخطوة التي أقدم عليها بعض أعضاء المجلس الوطني من خلال مراسلة رئيس المجلس لطلب إدراج نقطة الدعوة لعقد مؤتمر استثنائي في جدول أعمال دورة المجلس المقبلة استنادا إلى المادة 20 من اللائحة الداخلية للمجلس، وعليه فإننا ندعو بقية أعضاء المجلس للإقدام على نفس الخطوة، والتحلي بالجرأة والشجاعة التي تتطلبهما المرحلة”.

    وشدد أصحاب المبادرة على تشبثهم القوي بضرورة انعقاد مؤتمر استثنائي، باعتباره “خيارا ثابتا لا محيد عنه، وقناعة راسخة بكونه الإطار الوحيد والأوحد الذي يضمن تنزيل مضامين المبادرة، ويوفر الضمانات اللازمة للإجابة على الأسئلة التي طرحت في المذكرة، عكس نظرة البعض للمبادرة كعنوان لأزمة”.

    .
    ودعا الموقعون على المبادرة،”للمزيد من الالتفاف حول المبادرة، وإيلائها الجدية والاهتمام اللازمين من الجميع، وعدم التراخي والتراجع عن مناقشة فكرتها ومضمونها، فهذه اللحظة هي لحظة الجرأة والصراحة والوضوح، ولا مجال فيها للتردد والتلكؤ، لما لهذه اللحظة من أثر كبير وعميق على الحزب حاضرا ومستقبلا، مما يلقي بالمسؤولية التاريخية على الجميع في التفاعل مع هذه المبادرة، فالأيادي المرتعشة لا تصنع التاريخ”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وادو: جئت إلى مولودية وجدة لبناء فريق قوي