كورونا….وزارة الصحة تبرم 247 صفقة مع 98 شركة و77 طائرة لحمل المعدات من الصين

كورونا….وزارة الصحة تبرم 247 صفقة مع 98 شركة و77 طائرة لحمل المعدات من الصين

A- A+
  • ردا على تساؤلات مختلف الفرق البرلمانية، كشف خالد أيت الطالب عن تبريراته للمبالغ الضخمة التي صرفت لمواجهة جائحة كورونا والتي خلفت سجالا كبيرا، وصل حد اتهام الوزير ومسؤولي الوزارة بالتلاعب بالصفقات عبر استغلال الظروف العامة.

    وصرح خالد أيت الطالب وزير الصحة، قبل قليل من يومه الخميس، خلال تلبيته لدعوة الفرق البرلمانية بلجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أن الوزارة أبرمت 247 صفقة مع ما يزيد عن 98 شركة، بتكلفة مالية إجمالية بلغت حتى اليوم ما يقارب 1.9 مليار درهم ضمن المبلغ المخصص لوزارة الصحة من الحساب المرصد لأمور خصوصية المسمى “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا” بهدف شراء المعدات الطبية التقنية ولوازمها.

  • وتتوزع المبالغ التي صرفتها الوزارة على الصفقات التي أبرمتها والمقدرة بـ 1.9 مليار درهم، حيث ثم اقتناء المعدات الطبية ولوازمها بنسبة 25 % من المبلغ الإجمالي، كما تم اقتناء معدات الأفرشة والنوم والعتاد الاستشفائي بنسبة 12%، فيما التهمت أجهزة التصوير الإشعاعي نسبة 8%، ومعدات الاستشفاء بنسبة 0,1%، ومستلزمات المختبرات بنسبة 19,1% ، بالإضافة إلى أدوية و مستلزمات طبية بنسبة 17% من المبلغ الإجمالي المخصص للوزارة من الصندوق والبالغة 2 مليار درهم .

    وأشار الوزير خلال تبرير الصفقات الضخمة للوزارة من أموال صندوق كورونا، إلى وجود مقتنيات أخرى من الخارج، تهم معدات طبية تقنية، ولوازم مختبرات التحليلات المصلية وأجهزة الكشف، ومواد كيماوية وأدوية سيما كلوروكين ووسائل الحماية الفردية.

    ودافع الوزير عن الصفقات المبرمة، مؤكدا بأنها جاءت طبقا للمرسوم رقم 349-12-2 وكذا المرسوم 2_20_270 بتاريخ 30 مارس 2020، كما أن المقتنيات تمت بأقل كلفة متوقعة، مشيرا إلى 77 رحلة جوية للخطوط الملكية المغربية من الصين لجلب المستلزمات الطبية.

    وأضاف الوزير، بأنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية وبتنسيق الجهود مع كل الفاعلين الآخرين، راهنت الوزارة هي أيضا على حماية الوطن والمواطنين عبر التجهيز المستعجل للبنيات التحتية للمنظومة الوطنية الصحية وتأهيل قدراتها وذلك في احترام تام لكل التشريعات الجاري بها العمل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي