اتهام برلمانية بسرقة رمال الشاطئ بالشمال يصل إلى القضاء

اتهام برلمانية بسرقة رمال الشاطئ بالشمال يصل إلى القضاء

A- A+
  • تعتزم النائبة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة زهور الوهابي متابعة بعض الجهات قضائيا، عقب إصدارها لبلاغ يتهم البرلمانية اتهاما خطيرا، يتعلق بوصفها “كأحد أباطرة رمال الكتبان الشاطئية بشمال المملكة”.

    وأصدرت منظمة شبيبة “البام” بيانا اسنكاريا بعد تعرض النائبة البرلمانية عن لائحة الشباب لحملة تشهير وسب، إثر ممارستها لمهامها النيابية المكفولة دستوريا في مراقبتها للسياسات العمومية الحكومية.

  • وذكرت المنظمة، في بلاغها، أن ما تتعرض له النائبة البرلمانية، جاء نتيجة توجيهها لسؤال كتابي لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول تسليم شركة “داربور” شهادة الموافقة البيئية بخصوص فتح مقلع بحري لاستغلال الرمال بساحل العرائش، وسؤال آخر موجه لوزير الطاقة و المعادن و البيئة حول نفس الموضوع.

    وأوضح البيان أن الوهابي تعرضت لاتهام خطير يعتبرها أنها “من أباطرة رمال الكتبان الشاطئية بأقاليم الشمال، وخروجها للدفاع عن الريع ولمباشرة حملة انتخابية سابقة لأوانها، واتهامها أن لديها ملف فساد وشبهاته”، وهو ما اعتبرته المنظمة تشهيرا خطيرا واتهاما عاريا من الصحة، في بيان رسمي موقع بتاريخ 14 شتنبر 2020 بالدار البيضاء مختوم بختم شركة جرف الموانئ “درابور” في اجتماع رسمي لخلية الأزمة في مجموعة “سطرام مارين” المالكة لشركة “داربور”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    توقيف شخص مرتبط بشبكة إجرامية تنشط في تهريب المخدرات