وزارة أمزازي تصدم الطلبة المغاربة مرة أخرى بسبب الامتحانات ويطالبون بإنصافهم

وزارة أمزازي تصدم الطلبة المغاربة مرة أخرى بسبب الامتحانات ويطالبون بإنصافهم

A- A+
  • في الوقت الذي كان من المفروض أن يتم استكمال الامتحانات الثلاثاء الماضي لطلبة الأسدس السادس، وتم تأجيلها إلى موعد لاحق، صدمت وزارة أمزازي طلبة القسم المذكور التابع لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بعين الشق بالدار البيضاء، ببرمجة الامتحانات يومي 17 و18 شتنبر القادم.

    مصدر مقرب من الطلبة كشف لشوف تيفي أن الامتحان الذي كان مقررا يوم الثلاثاء كان سيضم سؤالين الأول يخص درسا حضوريا والسؤال الثاني يخص درسا عن بعد مع إعطاء الاختيار للطالب الاشتغال على سؤال من الاثنين، قبل أن يفاجئوا بأن الدروس التي سيمتحنون فيها ستكون دروسا تخص الحضوري والتعليم عن بعد في نفس الوقت مع تغيير في نظام الامتحان.

  • وأضاف المصدر ذاته أن الوقت المتبقي قليل جدا، لا يمكن بأي حال من الأحوال حفظ كل الدروس التي تم تلقينها عن بعد، فيما من جهة أخرى كشف البلاغ عن امتحان الطلبة بصيغة عن بعد وهو ما طرح مشاكل عديدة عند بعض الطلبة، بخصوص التوفر على الهاتف الذكي وصبيب أنترنيت عال، وهو ما يجعل العملية صعبة للغاية عليهم، خصوصا أن الوقت جد حساس ويأتي في سياق ارتباك حقيقي تعيشه وزارة التربية الوطنية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي