في الوقت الذي يرعى المغرب الحوار الليبي ببوزنيقة..أردوغان يستقبل السراج

في الوقت الذي يرعى المغرب الحوار الليبي ببوزنيقة..أردوغان يستقبل السراج

A- A+
  • في الوقت الذي يحاول فيه المغرب رأب الصدع مابين الفرقاء الليبيين، يأبى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلا أن يقوض هذه المساعي وهو يستقبل اليوم بإسطنبول فايز السراج رئيس حكومة الوفاق.
    ونشرت صورة لأردوغان والسراج على موقع الرئاسة، ولم يدل أي منهما بتصريح للصحافيين.
    وذكرت الرئاسة التركية أنّ أردوغان “صرح خلال الاجتماع بأن تركيا ستواصل تضامنها مع الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها من الأمم المتحدة، وأكد أن أولوية تركيا هي استعادة الاستقرار في ليبيا بدون مزيد من التأخير”.
    ونقلت عن أردوغان قوله إنّ “سلام ليبيا واستقرارها سيفيدان جيرانها والمنطقة بأسرها بدءا بأوروبا”، مضيفا أن “المجتمع الدولي يجب أن يتخذ موقفا مبدئيا في هذا الصدد”، وفق ما أوردت وكالة الأناضول.
    وتزامن لقاء أردوغان والسراج مع اجتماع في مدينة بوزنيقة بين نواب يمثلون المعسكرين المتناحرين في ليبيا.
    وقال وزير الخارجية والتعاون الدولي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قبل بدء المحادثات إن “المغرب مستعد ليهيئ فضاء للنقاش بين الليبيين وفق إرادتهم وسنصفق لما سيتفقون عليه”.
    وأضاف “ليس للمغرب أي أجندة داخل ليبيا”.
    وفي غشت الماضي، أعلن كل من السلطتين الليبيتين وقفا لإطلاق النار وإجراء انتخابات مقبلة، الأمر الذي رحبت به الأمم المتحدة والعديد من الدول الغربية والعربية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الاحتقان يعود لـ”البام”..المتحالفون ”الجدد” يتصارعون حول قوانين الانتخابات