هذه فئات المواطنين المعنيين بمغادرة أرض الوطن والعودة إليها بعد فتح الحدود

هذه فئات المواطنين المعنيين بمغادرة أرض الوطن والعودة إليها بعد فتح الحدود

A- A+
  • قرر المغرب إعادة فتح حدوده البحرية والبرية، أمام المواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم، لولوج المملكة، وذلك بعد إغلاق دام أكثر من ثلاثة أشهر، بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

    وسيتم فتح الحدود لولوج تراب المملكة المغربية، حسب بلاغ للحكومة، ابتداء من منتصف ليلة الـ14 من شهر يوليوز الجاري، وفيما يلي فئات المواطنين المستهدفة من هذا الإجراء، في اتجاه مغادرة التراب الوطني، وفي اتجاه العودة إلى أرض الوطن.

  • للمغادرين للتراب الوطني:

    الفئات المعنية:

    – المغاربة المقيمين بالخارج للالتحاق بأماكن إقامتهم.

    -مغاربة ذوو جنسية مزدوجة.

    – الأجانب المقيمين في المغرب والمقيمين في الخارج.

    وسيكون أمام هؤلاء المواطنين الخروج من التراب الوطني جواً أو بحراً وفق اختيارهم.

    أما في اتجاه الدخول إلى التراب الوطني فتستفيد هذه الفئات:

    -المغاربة الذين يعيشون في الخارج ، بغض النظر عن وضعهم: السياح المغاربة الذين تقطعت بهم السبل والطلاب والمغاربة الذين يعيشون في الخارج..

    – الأجانب المقيمون في المغرب والذين هم حاليا في الخارج ، لأي سبب من الأسباب.

    يمكن لجميع الأشخاص ، وكذلك أسرهم (بمعنى الزوج والأطفال) ، الذين هم في إحدى هذه الحالات ، العودة إلى المغرب عن طريق الجو أو عن طريق البحر اعتبارًا من يوم الأربعاء 15 يوليوز في منتصف الليل.

    فيما يتعلق بالطريق الجوي، ستنظم هذه الرحلات من لدن “الخطوط الملكية المغربية والعربية للطيران.

    بالنسبة للممر البحري، لن يكون هناك سوى منفذين للمغادرة للعودة إلى المغرب: عبر سيت (فرنسا) و جينوة (إيطاليا)، أي يمكن للعائدين استعمال سياراتهم.

    ينتهي البيان الصحفي الرسمي بهذه الجملة التي تهدف بالتأكيد إلى طمأنة المسافرين الذين يخشون من إغلاق جديد للحدود الوطنية: ”

    وجاء في بلاغ الحكومة أنه “يتعين على المسافرين بهذه البواخر تقديم اختبار (PCR) لا تقل مدته عن 48 ساعة والالتزام بالتدابير الصحية الصارمة الموصى بها، كما يمكن إجراء اختبار كشف (PCR) خلال السفر”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل..روسيا تعلن بداية إنتاج أول لقاح لكورونا بالعالم