وزارة الداخلية ترسل لجنة تحقيق خاصة لتحديد أسباب حادث انقطاع التيار الكهرباء

وزارة الداخلية ترسل لجنة تحقيق خاصة لتحديد أسباب حادث انقطاع التيار الكهرباء

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أنه على إثر الحادث الذي وقع اليوم الأربعاء 8 يوليو 2020، الساعة 6 و26 دقيقة، والذي أثر على شبكة الكهرباء في مدينة الدار البيضاء، تسبب في انقطاع إمداد الزبناء في عدة أحياء من المدينة، أرسلت وزارة الداخلية لجنة تحقيق لتحديد أسباب هذا الحادث وتحديد المسؤوليات.

    وكانت شركة ليدك، المفوض لها بتدبير الماء والكهرباء بالدار البيضاء الكبرى، قد أفادت في مذكرة توضيحية، أنه ” اليوم الأربعاء 8 يوليوز 2020، وفي تمام الساعة 6 و26 دقيقة وقع حادث على مستوى شبكة (ليدك) متوسطة التوتر، بسبب خلل تقني بالخطوط عالية التوتر، والتي تزود 3 مراكز للتحويل الكهربائي تابعة للشركة (أولاد حدو، أبي دوليبي، دار بوعزة)، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن أزيد من ألف مركز للتوزيع العمومي، تزود أكثر من 200 ألف شخص من زبناء الشبكة منخفضة التوتر”.

  • وأضافت في ذات المذكرة التوضيحية أنه إلى حدود الساعة الثانية عشرة زوالا تم إعادة التيار الكهربائي لفائدة 80 في المائة من زبنائها، عقب الانقطاع الذي شهدته العاصمة الاقتصادية في الصباح الباكر من اليوم الأربعاء.

    وأوضحت الشركة أن مركزي التحويل الكهربائي أبي دوليبي و دار بوعزة هما الآن في وضعية تشغيل تامة. وبالمقابل، فإن المحولات المتضررة بمركز التحويل الكهربائي أولاد حدو هي الآن في طور الإصلاح لإعادة تزويد الزبناء المعنيين (حي الشريفة، منظرنا، الإنارة، العمارية…).

    ومن جانبه نفى المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب “بشكل قاطع” أن يكون وراء انقطاع التيار الكهربائي ، وذلك ردا على الأخبار التي تناقلتها “بعض المنابر الإعلامية”.

    و أكد المكتب في بلاغ له أن “مسير المنظومة الكهربائية للمكتب ينفي مسؤوليته عن هذا الانقطاع حيث لا يزال مركز التوزيع الذي شهد هذا الحادث مزودا بالتيار الكهربائي من طرف شبكة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ذات الجهد جد العالي (225 كيلو فولت)”.

    وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحادث تسبب في توقف حركة سير الترامواي بالخطين الأول والثاني .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مايك بامبيو يدعو لفتح تحقيق شفاف حول انفجار بيروت