أرباب المقاهي مستاؤون من قرارات مجلس الجماعة المتعارضة مع مذكرة وزير الداخلية

أرباب المقاهي مستاؤون من قرارات مجلس الجماعة المتعارضة مع مذكرة وزير الداخلية

أرباب مقاهي

A- A+
  • عبر أرباب المقاهي والمطاعم بمدينة الدار البيضاء، عن استيائهم وتذمرهم من القرار الفجائي الذي اتخذته جماعة الدار البيضاء، مباشرة بعد استئناف عملهم وإعادة فتح محلاتهم إثر قرار السلطات الحكومية رفع الحجر الصحي، بإلزامهم بأداء مجموعة من الرسوم الجبائية المحلية.

    وقال محمد عبد الفضل، نائب رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي، والمطاعم في المغرب، في اتصال هاتفي مع “شوف تيفي” اليوم الاثنين، “تفاجأنا يوم الجمعة الماضي، بقرار جماعة الدار البيضاء لأداء واجبات الرسوم الجبائية للأشهر الثلاثة الماضية التي كانت فيها هذه المقاهي مغلقة بسبب حالة الطوارئ الصحية.”

  • وأبرز عبد الفضل أن أرباب المقاهي والمطاعم أصيبوا بصدمة، إزاء هذا القرار غير المعقول، حيث “تطالبنا جماعة الدار البيضاء بأداء الجزاءات المتأخرة خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة، بالرغم من أن المحلات كانت مغلقة”، متابعا أنه “ابتداء من يوم غد جماعة الدار البيضاء ستفرض علينا أداء الضريبة المهنية وهو ما لا يمكن استساغته ولا قبوله، ففي الوقت الذي نطالب فيه السلطات بدعم القطاع تتخذ هذه الجماعة قرارات لا تتماشى مع قانون حالة الطوارئ”.

    وأشار نائب رئيس الجمعية إلى أن هذه القرارات لم تراع الوضعية التي يمر منها القطاع ولم تلتزم بالدورية الصادرة عن وزارة الداخلية التي تنص على إعفائهم من جزاءات التأخير.

    وأصبح من المفروض على أرباب المقاهي والمطاعم أداء واجبات استغلال الملك العام وإشهار الستائر والواقي الشمسي ورسم المشروبات، التي ينص عليها القانون رقم 39.07 بسن أحكام انتقالية في ما يتعلق ببعض الرسوم والحقوق والمساهمات والأتاوى المستحقة لفائدة الجماعات المحلية كل أرباع السنة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بوريطة: إسبانيا هي سبب إقصاء موانئها من عملية العبور الاستثنائية