اتحاد نسائي يحمل مسؤولية كارثة لالةميمونة لأرباب العمل ويطالب بالاعتناءبالضحايا

اتحاد نسائي يحمل مسؤولية كارثة لالةميمونة لأرباب العمل ويطالب بالاعتناءبالضحايا

A- A+
  • استنكر الاتحاد التقدمي لنساء المغرب بشدة استهتار بعض أرباب العمل بأرواح العاملات والعمال، خدمة لمصالحهم الذاتية، بتغييبهم الحماية الصحية والسلامة المهنية للعاملات، معلنا تضامنه ومواساته للعاملات بوحدة صناعية خاصة بالفراولة، وبضيعات فلاحية لإنتاج الفواكه الحمراء بمنطقة لالة ميمونة والدواوير المحيطة بها بإقليم القنيطرة، ضحايا الجريمة الإنسانية في تجلياتها الصحية والاجتماعية”.

    وطالب الاتحاد التقدمي في بلاغ له اليوم الأحد، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، بـ”تحميل المسؤولية لأرباب العمل والمسؤولين الموكول لهم المراقبة من مفتشي الشغل / ممثلي السلطات العمومية؛ والحد من ارتفاع الإصابات في صفوف النساء العاملات الأكثر عرضة لانتشار هذا الوباء بمواقع العمل، ما قد يتسبب في تفاقم الهشاشة وسطهن، وتردي أوضاعهن الاقتصادية والاجتماعية والصحية”.

  • كما طالب ذات البلاغ بـ”الاعتناء بالمصابات والمصابين وتمكينهم من العلاج في ظروف تضمن لهم الشفاء العاجل، وتحفظ كرامتهم الإنسانية، وكذا “ضمان مناصب الشغل لكل العاملات والعمال الموقوفين عن العمل مع تقيد الباطرونا بالصرامة الضرورية بالتدابير الوقائية الصحية من قبيل (ارتداء كمامات، واحترام مسافات الأمان في العمل وفي وسائل النقل، واستعمال المواد المعقمة وقياس درجة الحرارة، وإخضاع العاملات والعمال للتحاليل المخبرية…)، مع توفير الحماية القانونية للمصابات باعتبار إصابتهن بمرض كوفيد 19 بمثابة حادثة شغل وضمان كافة حقوقهن الاجتماعية”.

    كما طالب الاتحاد التقدمي لنساء المغرب بـ” تسريع الحكومة المغربية بالتصديق على الاتفاقية 190 الصادرة عن منظمة العمل الدولية بشأن القضاء على العنف والتحرش في عالم العمل، والتوصية 206 التابعة لها، لتعزيز الإطار القانوني الوطني حماية للعاملات والعمال”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تلقيح أكثر من 3 مليون مغربي ومغربية ضد كورونا في الجرعتين الأولى والثانية