محامون وسياسيون يتقدمون بشكاية أمام القضاء الإسباني لفتح تحقيق فقضية قتل إلياس

محامون وسياسيون يتقدمون بشكاية أمام القضاء الإسباني لفتح تحقيق فقضية قتل إلياس

A- A+
  • تقدّم ائتلاف العدالة من أجل إلياس، المكون من محامين وسياسيين وجمعيات المجتمع المدني من المغرب وإسبانيا، بشكاية أمام القضاء الإسباني، من أجل إعادة فتح تحقيق في الفيديو الصادم التي نشرته صحيفة “إل بايس” الإسبانية لحادثة خنق المغربي إلياس الطاهري، الذي تشير المعطيات أنه قتل بدم بارد من طرف حراس مركز القاصرين الذي كان يقيم به.

    واعتبر الائتلاف هذا الحادث خرقا خطيرا لحقوق الإنسان، حيث طالب الدولة الإسبانية بفتح تحقيق من جديد في أقرب الآجال والكشف عن المسؤولين عن خنق إلياس الطاهري في مركز القاصرين، والذي يعد جريمة قتل عن سبق إصرار وترصد مكتملة الأركان، مع كشف ملابسات هذا الحادث وإذا ما له علاقة بتوجهات عنصرية لمسؤولي المركز.

  • وأشار الائتلاف إلى أن تكوينه جاء بغرض الضغط حتى لا يتم إقبار القضية، خصوصا وأن محكمة ألميريا في المرحلة الابتدائية، قامت بحفظ الملف، حيث قررت المؤسسة الإسبانية “ابن بطوطة” التي يرأسها محمد الشايب، تقديم شكوى للقضاء الإسباني بتعاون مع عدد من المحامين، حيث ستقدم في إطار مسطرة “الاتهام العام”، بشكوى أمام المحاكم الإسبانية من أجل إعادة فتح تحقيق في الحادث، الذي أكد أنه يذكر بصفة مؤلمة، بحادث القتل العنصري الذي تعرض له المواطن الأمريكي جورج فلويد، والذي أدى إلى حدوث مظاهرات ضخمة بالولايات المتحدة الأمريكية.

    يُذكر أن الائتلاف يضم يضم سياسيين ومحامين وجمعيات المجتمع المدني؛ من بينهم محمد الشايب، أول برلماني إسباني من أصل مغربي ورئيس مؤسسة “ابن بطوطة”، وفارس رشيد الكاتب العام للمواطنة والتعاون بالحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، ومراد العجوطي نائب رئيس نادي المحامين بالمغرب، وهلال تاركو رئيس جمعية المحامين من أصل مغربي الممارسين بالخارج، ومحمد الهيني والحبيب حاجي المحاميان بهيئة تطوان عن جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، وعبد الفتاح زهراش المحامي بهيئة الرباط، وكريم المربوح المحامي بألميريا، بالإضافة إلى عدد من جمعيات المجتمع المدني بإسبانيا والمغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مبادرة الملك”النبيلة”لمساعدة البلدان الإفريقية في الجائحةنموذج للتضامن الإفريقي