الشبيبة الاستقلالية تعتبر بنموسى ارتكب خطأ سياديا جسيما وتطالب باستقالته

الشبيبة الاستقلالية تعتبر بنموسى ارتكب خطأ سياديا جسيما وتطالب باستقالته

A- A+
  • عبر المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية، عن اندهاشه واستغرابه الكبيرين، من “التصرف غير المسؤول ، والخطأ السيادي الكبير، لشكيب بنموسي رئيس اللجنة الملكية الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، إثر تقديمه لتقرير مرحلي حول عمل اللجنة والخطوات المرحلية التي وصلت إليها و”الآفاق الجيدة للاتفاق الاقتصادي” في لقائه مع السفيرة الفرنسية المعتمدة بالرباط، حسب تدوينة لها، مستفزة للشعب المغربي على مواقع التواصل الاجتماعي”.

    واعتبرت الشبيبة الاستقلالية في بيان لها اليوم السبت توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أنه “تصرف يمس في عمقه بسيادة الدولة، والمؤسسات الدستورية المغربية، وأنه تصرف يكرس أيضا الانطباع السائد عند عموم الشعب المغربي بالتبعية في البرامج والقرارات لدول بعينها، وعدم استقلالية اللجنة في قراراتها وتوصياتها”.

  • وأكدت الشبيبة الاستقلالية على أن “تصرف شكيب بنموسى، يخدش بصورة المغرب، وتاريخه، وأعرافه، وعراقته في لحظة مفصلية أبان فيها الشعب المغربي عن نضج رفيع، وتلاحم قوي بين كل مكوناته، في ملحمة نضالية ضد وباء كورونا، نسير فيها بخطى واثقة من أجل النصر وتحصين البلاد من كل مكروه”، معتبرة أن “تصرف رئٔيس لجنة إعداد النموذج التنموي الجديد، خطأ جسيم يمس بالسيادة المغربية، وبنضالات أجدادنا وآباءنا في سبيل تحرير الوطن من المستعمر، واستقلال البلاد التام سياسيا، واقتصاديا”.

    وشدد البيان على أن “النموذج التنموي الجديد هو شأن خاص، وحكر على المغاربة فقط، وأن أي تدخل أو توجيه أو لقاء من هذا القبيل هو بمثابة استفزاز سيجعل كل القوى الحية تثور ضد مخرجات اللجنة وتقاريرها”، مطالبا شكيب بنموسى بـ “تقديم استقالته، وحفظ كرامة وعمل أعضاء اللجنة الملكية، نظرا للإحراج الكبير الذي سببه للمغرب، والأخطاء الكارثية التي قام بها منذ تعيينه من قبيل سوء التواصل، وإهانته للغة العربية والأمازيغية في عدد كبير من المحطات”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس المنافسة: إرساء دعائم منظومة مندمجة للمعلومات في مخطط عمل 2020