فريق مغربي يحل “شفرة جينومات” فيروس “كورونا” الأول الذي دخل المغرب

فريق مغربي يحل “شفرة جينومات” فيروس “كورونا” الأول الذي دخل المغرب

A- A+
  • كشف البروفيسور عز الدين الإبراهيمي مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، أن فريقا جامعيا مغربيا مئة بالمئة يقوده هذا الأخير، تمكّن من تحليل جزئي لشفرة 6 جينومات للفيروسات الأولى التي دخلت إلى المغرب في نهاية مارس وبداية أبريل 2020.

    وأوضح الإبراهيمي في تدوينة على صفحته الفيسبوكية الرسمية أن هذا التحليل الذي يعد سابقة دولية من نوعها، تم باستعمال تقنية حديثة أدخلها المختبر لأول مرة بالمغرب، هي تقنية “Nanopore Oxford”.

  • وتابع أن الفريق قام بمقارنة هذه الجينومات المغربية بثلاثين ألف جينوم على المستوى الدولي، حيث تبين أنها لا تختلف كثيرا عن الأنواع المنتشرة عالميا، ما يؤكد محدودية التنوع الجيني للفيروس ويجعل فرضية أن الأدوية واللقاحات قيد التطوير ستكون، وبنسبة كبيرة، ناجعة في مواجهة جميع أنواع فيروسات “كوفيد-19” على المستوى العالمي.

    ووفق نفس المصدر، شارك في هذا المشروع “جينوما”، كل من البروفيسور لحسن بليمني والبروفيسور سعيد أمزازي والبروفيسور شكيب النجاري والبروفيسور رشيد منتاك والبروفيسور ليلى سبابو، مشيرا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي هي من دعمته ماديا ومعنويا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس المنافسة: إرساء دعائم منظومة مندمجة للمعلومات في مخطط عمل 2020