أخنوش.. الفلاحة ستفقد 20 مليار درهم من قيمتها إذا اعتمدنا كليا على زراعة الحبوب

أخنوش.. الفلاحة ستفقد 20 مليار درهم من قيمتها إذا اعتمدنا كليا على زراعة الحبوب

A- A+
  • بمنطق الربح والخسارة تحدث عزيز أخنوش عن مردودية الانتاج الفلاحي داخل الحقول المسقية في زمن المخطط الأخضر، موضحا أن فلاحة المغرب ستخسر 20 مليار درهم من قيمتها الاجمالية بالأراضي السقوية إذا ما اعتمدت بلادنا بشكل كلي على زراعة الحبوب.

    في هذا الصدد قال وزير الفلاحة والصيد البحري في جواب له بمجلس النواب حول واقع الاكتفاء الذاتي “بحساب بسيط، غادي تضيع 20 مليار درهم من القيمة الإجمالية للزراعات بالأراضي السقوية، واللي تتمثل اليوم أكثر من ضعف الواردات من الحبوب والقطاني، هادشي دون احتساب المواد اللي غادي نتوقفو على الإنتاج ديالها واللي غادي نضطرو أننا نستوردوها بالعملة الصعبة”، موضحا في كلمته أن قطاع الحبوب هو أقل الزراعات تشغيلا لليد العاملة وخصوصا مع استعمال الطرق الحديثة للإنتاج التي تحسن من مردودية الانتاج.

  • واعتبر أخنوش أن تحقيق الاكتفاء الذاتي بخصوص القيمة الفلاحية، يعني إضافة 900 ألف هكتار من الأراضي السقوية إلى 300 ألف المخصصة حاليا، “علما أن معدل مردود الهكتار المسقي يقدر بحوالي 34 ألف درهم، في حين أن مردود هكتار الحبوب بالأراضي المسقية لا يتجاوز 12 ألف درهم” مضيفا أنه على ضوء هذه المعطيات “من الممكن تصور عدد أيام العمل التي سيتم فقدانها، وبالتالي الرجوع سنوات إلى الوراء بالنسبة لقدرات التشغيل في المجال الفلاحي إذا ما تم الاعتماد كليا على زراعة الحبوب داخل الأراضي المسقية”

    وأضاف أخنوش قائلا “وحتى فالمناطق البورية، لو أننا ماتدخلناش بالمشاريع ديال الدعامة الثانية ودرنا مجهود كبير فالزراعات بحال الزيتون واللوز وشجعنا تربية المواشي وخصصنا ليها مساعدات مهمة، كون هاد المناطق كتعيش مع زراعات الحبوب والتقلبات المناخية في فقر مدقع، وكنا نلمسو هادشي غير من الاحصائيات ديال الهجرة القروية”.

    كما أشار وزير الفلاحة إلى أنه اعتبارا لمشكل ندرة الماء وقيمة تثمينه في المزروعات الفلاحية، فإن أي مساحة زادت في زراعة الحبوب داخل دوائر الري هي فقدان لقيمة الماء، مستفسرا النواب البرلمانيين بالقول “فكروا معايا شكون الفلاح اللي يقلع الحوامض والأفوكا والطماطم باش يزرع الحبوب”، حيث استعرض بعض الأرقام التي تفيد أن زراعة هكتار واحد من القمح يستلزم 3500 متر مكعب من الماء، مقابل 8000 متر مكعب لزراعة هكتار واحد من الطماطم، و 12500 متر مكعب لنظيره من النخيل و5000 متر مكعب لهكتار الزيتون و 4000 متر مكعب لزراعة الدلاح.

    ويذكر أن جواب أخنوش يأتي ردا على أسئلة النواب التي تربط السيادة الغذائية للمغرب بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب، وحتى فالمناطق البورية، لو أننا ماتدخلناش بالمشاريع ديال الدعامة الثانية ودرنا مجهود كبير فالزراعات بحال الزيتون واللوز وشجعنا تربية المواشي وخصصنا ليها مساعدات مهمة، كون هاد المناطق كتعيش مع زراعات الحبوب والتقلبات المناخية في فقر مدقع، وكنا نلمسو هادشي غير من الإحصائيات ديال الهجرة القروية.

    وتجدر الإشارة إلى أن معدل استهلاك المواطن المغربي من الحبوب يقدر ب200 كلغ للسنة مقابل 156 كلغ للسنة كمعدل عالمي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الخطوط الملكية المغربية تعد برنامج رحلات خاص خلال عملية فتح الحدود