بتنسيق مع الديستي.. الأمن الإسباني يعتقل أربعة جهاديين والعقل المدبر مغربي

بتنسيق مع الديستي.. الأمن الإسباني يعتقل أربعة جهاديين والعقل المدبر مغربي

A- A+
  • بتنسيق مع المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابعة لمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني اعتقلت مصالح الأمن الإسبانية صباح اليوم الأربعاء، أربعة أشخاص، بينهم اثنان في بلدة بولانيوس دي كالاترافا (سيوداد ريال)، متهمين بتشكيل جماعة جهادية. وكان زعيم الخلية، وهو مغربي فر من بلاده وقام بتجنيد بقية أعضاء هذه الخلية، التي كانت تحت أنظار رجال الأمن منذ سنوات.

    وأوضحت صحيفة “ABC” الإسبانية، أن هذا الجهادي المعتقل الذي فر هاربا من رجال المكتب المركزي، واستقر أولاً في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث تم اكتشافه وبدأت عملية مراقبته، مشيرة إلى أن الأزمة الصحية للفيروس التاجي، أثرث بشدة على وضعه الاقتصادي لدرجة أنه انتقل إلى بلدة بولانيوس دي كالاترافا للعمل في الزراعة.

  • وأضاف ذات المصدر أن الموقوف المغربي أظهر مؤخراً نية واضحة لتنفيذ هجمات، مما دفع مصالح الأمن إلى التحرك على الفور لتجنب أي خطر، مشيرا إلى أنه، كانت له اتصالات دائمة مع مقاتلي داعش وبالرغم من استخدامه لتقنيات متطورة في اتصالاته، وكان يقوم بالتخلص من جميع الرسائل بمجرد انتهاء الاتصال، هناك أدلة كثيرة ضده، وخاصة ما يتعلق بجانب التجنيد والتعبئة.

    وأبرز المصدر أنه من المرتقب أن يتم تعميق البحث مع الأشخاص الأربعة الذين تم اعتقالهم في مركز شرطة كانيلاس، موضحا أن إحالتهم على القضاء يوم الجمعة المقبل، ليس أمرا مؤكدا، على اعتبار أن هذا سيعتمد على نتائج عمليات التحقيق والتفتيش، مشيرا إلى أهذه العملية تتضمن مشتبهين آخرين لم يتم القبض عليهما بعد.

    ورجح المصدر ذاته أن هذه العملية وقائية، وبالرغم من أن المجموعة لازالت في مرحلة التخطيط للهجوم، فهو غير مستبعد، مشيرا إلى أن “زعيم الخلية شخص خطير ولديه اتصالات بداعش”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سكوب: في مكالمة ثلاثية.. بودريقة طلب السماحة من الناصري