ساكنة مخيمات تندوف تثور على عصابة البوليساريو بعد قتلها لجندي صحراوي بالرصاص

ساكنة مخيمات تندوف تثور على عصابة البوليساريو بعد قتلها لجندي صحراوي بالرصاص

A- A+
  • اشتعلت ثورة الغضب مرة أخرى على قيادات عصابة البوليساريو، خلال الأسبوع الجاري، حيث قرر المحتجزون في مخيمات الذل بتندوف الخروج للاحتجاج بعد تورط أفراد العصابة في قتل شاب يدعى “الحراري السالك”، خلال محاولته الهروب من الجحيم الذي يعيشه.
    وتناقلت العديد من الصفحات الفيسبوكية، مقطع فيديو يوثق لحالة الغضب الكبير الذي باتت تعرفه مخيمات تندوف جراء ممارسات قيادة “البوليساريو”، حيث اختار ضحايا العصابة الخروج والاحتجاج، ما تسبب في وقوع مواجهات خطيرة مع بلطجية ومليشيات البوليساريو التي أقدمت على ترهيب وتعنيف المحتجين.

  • وأوضحت هاته الصفحات بأن المخيمات على صفيح ساخن، بعد قتل عصابة البوليساريو لأحد جنودها “السالك حراري” بالرصاص الحي خلال محاولته الفرار إلى المغرب، مشيرة إلى أن مجموعة تنتمي إلى ما يسمى بالناحية العسكرية السابعة حاولت الفرار إلى المغرب قبل أن تلاحقها قيادة البوليساريو في مشهد هوليودي و توقفها على مقربة من الجدار الرملي بالرصاص الحي قبل دخولهم المغرب، ما تسبب في مقتل “السالك حراري” وجرح اثنين واعتقال الآخرين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نيران بمعمل للخشب تستنفر سلطات الدشيرة الجهادية