الأئمة المزاولون يستنكرون نداء التسول ويرفضون تقزيم أدوارهم الدينية والروحية

الأئمة المزاولون يستنكرون نداء التسول ويرفضون تقزيم أدوارهم الدينية والروحية

A- A+
  • استنكر الأئمة المزاولون حاملو الشهادات الجامعية نداء بعض المجالس العلمية بشأن دعوة المواطنين للتصدق على أئمة ومؤذني المساجد، معبرين عن رفضهم لما وصفوه بـ”التسول واستجداء المواطنين باسمهم “، معتبرينه تقزيما لدورهم وعطائهم.

    وأكد أعضاء فضاء التواصل للأئمة المزاولين حاملي الشهادات الجامعية، في بيان استنكاري، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم الثلاثاء، على: “أننا قطاع منتج له إسهاماته الجليلة في المجال التربوي والتعليمي والاجتماعي ، كما يضطلع بمسؤولية حراسة الأمن الروحي والذود عن الثوابت الدينية والوطنية ، إلى جانب السهر على إقامة الشعائر التعبدية ببيوت الله تعالى” .

  • وشدد البيان على أن “نداء التسول الصادر عن جهة رسمية كطرف في استمرار أزمة الأئمة يمعن في تقزيم وظائفنا ويسعى لتسويقنا في المجتمع كعَجزة ومعاقين معطلين” .

    وندد البيان بشدة بـ” نداء الحڭرة وتوصية الحط من الكرامة، الصادرة عن المجلس العلمي بشأن “عرف الشرط ” الذي تجاوزه المجتمع المغربي لظروف يعلمها الجميع، و أعضاء المجلس العلمي الأعلى المحترمون يدركون فقها وأخلاقا وجوب توجيه الصدقات وزكاة الثمار والحبوب وخدمات إعانة العيد ونظام العجز وقفة رمضان إلى المنصوص عليهم شرعا من المعوزين المساكين ! ويجمل التذكير أن الظرفية والمنعطف الذي يمر به بلدنا يتطلب الانخراط بجد لإقرار سياسة رشيدة تُبوئ أئمة المساجد المكانة اللائقة بحراس رسالة المساجد، مقاما يترجم عمليا المادة الأولى من الظهير الشريف المحدد لوضعيات القيمين الدينيين والتي تنص على جعل القيمين الدينيين يوضعون تحت رعاية أمير المؤمنين”.

    وجدد البيان رفض “قبول العيش بالصدقات وفتات موائد العزاء ونطالب الحكومة بالإفراج عن مستحقاتنا من المال العام النظيف الذي لا منة فيه لأحد “، محملا “المجلس العلمي الأعلى وكافة مؤسسات الأوقاف و الوزير الأستاذ أحمد التوفيق على رأسها مسؤولية التجاهل والتماطل في الاستجابة الحقيقية لمطالبنا المشروعة، ونجدد مطالبتنا بإقرار سياسة رشيدة واقعية من شأنها حماية كرامة الأئمة حملة كتاب الله تعالى، تلكم المطالب كانت موضوع عشرات المراسلات من قبل الأئمة المزاولين حاملي الشهادات الجامعية، أعقبتها كردة فعل لتجاهل السلكة المطلبية والمسيرة الاحتجاجية رقم 1 بالرباط بتاريخ 21 يناير الماضي”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    اليابان أول دولة تعلن عن موعد بدء التلقيح ضد فيروس كورونا