الرجدالي:لم يكن هنالك سوء نية في تسمية الشوارع بتمارة ووقعنا تحت الضغط

الرجدالي:لم يكن هنالك سوء نية في تسمية الشوارع بتمارة ووقعنا تحت الضغط

A- A+
  • تسببت تسمية شوارع بتمارة بأسماء “سلفية” الكثير من ردود الأفعال الغاضبة على منصات التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت صور للوحات أزقة وشوارع بتمارة، تعود لشخصيات سلفية من الشرق.

    موح الرجدالي، رئيس بلدية تمارة منذ سنة 2003، كشف في اتصال هاتفي عصر اليوم الأحد مع “شوف تيفي”، أن تسمية الشوارع بهذه الأسماء، كان لها سياق خاص سنة 2006، “لقد وقعنا تحت الضغط، بسبب أن مئات الشوارع والأزقة بتمارة لم تكن لها أسماء، وكنا مستعجلين لأن السكان كانوا بحاجة إلى عناوين مضبوطة حتى لا يؤثر ذلك سلبا على مصالحهمالإدارية والدراسية”.

  • وأبرز الرجدالي أنه لم يكن هنالك أية سوء نية في تسمية هذه الشوارع، والدليل أن هذه القرار الجماعي تم التصويت عليه سنة 2006 بالإجماع من لدن جميع الأحزاب أغلبية ومعارضة، ومن بينهم منتخبو الاتحاد الاشتراكي الذين كانوا في المعارضة، حيث اشتغلت لجنة تقنية مع نائب الرئيس حول الموضوع، قبل أن يتم التصويت على التسميات بالإجماع.

    وأوضح الرجدالي أنه إذا كان هنالك خطأ فيمكن تداركه بالوسائل القانونية، كما أن هنالك أزقة تحمل أسماء أعلام مغربية، مؤكدا أن المجلس البلدي سيتدارك هذا الخطأ.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    اليابان أول دولة تعلن عن موعد بدء التلقيح ضد فيروس كورونا