مسؤولة بالبنك الأوروبي.. لن ندخر أي جهد لدعم المغرب لمواجهة كورونا

مسؤولة بالبنك الأوروبي.. لن ندخر أي جهد لدعم المغرب لمواجهة كورونا

A- A+
  • أكدت نائبة رئيس البنك الأوروبي للاستثمار المكلفة بمنطقة المغرب العربي، إيما نافارو، أن مجموعة البنك الأوروبي للاستثمار لن تذخر أي جهد في دعم المغرب، في مواجهته لتداعيات وباء فيروس كورونا المستجد.

    وقالت نافارو إن “الشراكة التي تجمعنا مع المغرب قوية للغاية، ولهذا السبب سيحظى هذا البلد بكامل اهتمامنا خلال فترة الوباء هاته، قصد تمكينه من كل الدعم اللازم”، في حديث خصت به وكالة المغرب العربي للأنباء.

  • وأشادت المسؤولة بجودة الشراكة القائمة بين البنك الأوروبي للاستثمار والمملكة، مسلطة الضوء على أهمية أنشطة البنك في المغرب.

    وأوضحت نافارو “أن عمل البنك الأوروبي للاستثمار في المغرب، هو قبل كل شيء، شراكة ذات جودة عالية تأسست منذ 40 عاما بين بنك الاتحاد الأوروبي وبلد استثنائي من حيث تاريخه، وجماله وإمكانياته الاقتصادية”.

    وفي معرض تناولها للتدابير المتخذة من طرف مؤسستها من أجل دعم المغرب في مواجهته لتداعيات جائحة فيروس كورونا، أوضحت نافاور أن البنك سيقوم بتعبئة خطوط الائتمان القائمة، والتي تبلغ قيمتها المستحقة إلى اليوم 440 مليون يورو، قصد توفير التمويلات التداولية للشركات، كما سيعمل، استثنائيا، بصرف عقود التمويل الموقعة سلفا من أجل دعم أرباب المقاولات وحاملي المشاريع.

    وقالت نافارو إن البنك الأوروبي للاستثمار مستعد، أيضا، لدعم المنظومة الصحية، لاسيما من خلال اقتناء التجهيزات الطبية وتعزيز البنيات التحتية الصحية، مذكرة بأن بنك الاتحاد الأوروبي حاضر في هذا المجال بالمغرب، خاصة عبر تمويل إنشاء وتحديث 16 مستشفى في مجموع مناطق المملكة.

    وذكرت بأن دعم البنك الأوروبي للاستثمار للمغرب في سياق هذه الجائحة، يأتي في إطار إجراء “تيم يوروب” المحدث من طرف المفوضية الأوروبية. وينسق هذا النظام على المستوى الأوروبي، المساعدة الممنوحة للبلدان الشريكة للاتحاد قصد التخفيف من الآثار السوسيو-اقتصادية للوباء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالعاملين الاجتماعيين في صيغة جديدة