إسبانيا تصادر أدوية موجهة إلى المغرب والشرق الأوسط تستعمل في معالجة كورونا

إسبانيا تصادر أدوية موجهة إلى المغرب والشرق الأوسط تستعمل في معالجة كورونا

A- A+
  • أقدمت الحكومة الإسبانية على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى عدد من الدول وعلى رأسها المغرب، وهو إجراء شبيه بما أقدمت عليه دول أخرى التي جمدت تصدير مواد مرتبطة بمحاربة كورونا، وهو التصرف الذي أثار ضجة واحتجاجا حتى من منظمة الصحة العالمية.

    ووفق ما كشفت عنه جريدة “إلموندو” الإسبانية في عددها ليومه الأربعاء، فإن حكومة مدريد قررت تجميد صادرات من الأدوية كانت موجهة إلى جنوب إفريقيا وبعض الدول في الشرق الأوسط وأساسا المغرب، الذي يقتني أدوية من إسبانيا بسبب التعاون الثنائي والقرب الجغرافي.

  • وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن الأمر يتعلق بأدوية متعددة من الأنسولين إلى مادة هيدروكسكلورينا التي يجري الحديث عنها كثيرا مؤخرا كدواء لمعالجة فيروس كورونا. وتنقل الجريدة احتجاج المغرب على هذه الممارسات ومطالبته إسبانيا الوفاء بتعهداتها بشأن التجارة الدولية، أي رفع الحجز عن هذه الصادرات.

    وشددت الصحيفة أن الحكومة الإسبانية تبرر هذه الممارسة بأنها تهدف إلى ضمان الصحة العامة للشعب الإسباني، والحفاظ على احتياطات كبيرة من الأدوية المصنعة محليا، وخاصة المرتبطة بالجهاز التنفسي في هذه الظروف القاسية المتعلقة بأزمة كورونا، ويتعلق الأمر بأدوية جرى توقيع عقودها منذ شهور وتأدية ثمنها، لكن إسبانيا أقدمت على القرار تحت مبرر حاجة الشعب إليها في هذه الظروف الحالية التي تمر بها البلاد بسبب كورونا فيروس “كوفيد-19”، مشيرة إلى أن أوساط إسبانية تعتبر أن ما أقدمت عليه إسبانيا لا يعد خرقا تاما للقانون، بل ممارسة أصبح معمولا بها في الوقت الراهن أمام ما تسببه جائحة كورونا فيروس من الحاجة الملحة إلى بعض الأدوية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك محمد السادس يجري محادثة هاتفية مع الرئيس التونسي قيس سعيد