وزير الصحة الإسباني يبشر مواطنيه: “دخلنا بالفعل مرحلة تباطؤ انتشار العدوى”

وزير الصحة الإسباني يبشر مواطنيه: “دخلنا بالفعل مرحلة تباطؤ انتشار العدوى”

A- A+
  • أفاد سالفادور إيلا، وزير الصحة الإسباني اليوم الخميس، أن إسبانيا بتسجيلها اليوم لـ 110 آلاف و 238 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورنا المستجد و 10 آلاف و 3 حالات وفاة “قد دخلت بالفعل في مرحلة تباطؤ انتشار العدوى” .

    وأكد سالفادور إيلا، خلال مثوله اليوم الخميس أمام لجنة الصحة والاستهلاك بمجلس النواب لمناقشة الأزمة الصحية التي نتجت عن تفشي وباء كورونا، أن البيانات “توضح لنا استقرار منحنى انتشار الوباء وأننا قد وصلنا بالفعل إلى الهدف الأول المتمثل في بلوغ ذروة المنحنى ودخلنا الآن مرحلة التباطؤ قبل بداية المنحى التنازلي” .

  • وقال وزير الصحة الإسباني “إن الزيادة اليومية في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورنا المستجد في البلاد سجلت تباطؤا طفيفا، إذ بلغت اليوم الخميس نسبة 9 ر 7 في المائة بعد أن كانت أمس في حدود 2 ر 8 في المائة و 18 في المائة قبل أسبوع”. مشيرا إلى أن الزيادة في عدد المرضى الذين يخضعون للعلاجات المكثفة بمراكز العناية المركزة التي كانت مسجلة أمس وقبل أسبوع من الآن عرفت بدورها تراجعا بنسبة 4 في المائة مقابل نسبة 16 في المائة قبل سبعة أيام ” .

    وسلط الضوء على الارتفاع الذي تم تسجيله في أعداد حالة التعافي من المرض لدى المصابين بالوباء الذين يقدر عددهم بـ 26 ألفا و 743 شخصا وهو ما يمثل حوالي الربع ( 24 في المائة ) من العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة منذ تفشي الوباء، أي بزيادة تقدر بنسبة 18 في المائة في ظرف 24 ساعة مقارنة بنسبة 13 في المائة المسجلة قبل أسبوع .

    وشدد الوزير في هذا السياق على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتسريع عملية انحدار المنحنى، مشيرا إلى أن النظام الصحي سيظل يواجه “أياما صعبة للغاية”، خاصة بسبب تراكم أعداد المرضى في مراكز وأقسام العناية المركزة .

    وتعيش إسبانيا، التي أضحت إحدى أكثر الدول تضررا بتفشي فيروس كورونا المستجد منذ 14 مارس، حالة طوارئ صحية لمدة 15 يوما تم تمديدها لمدة أسبوعين آخرين حتى 11 أبريل، وذلك من أجل الحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تنسيقية القابلات تستنكر شح المناصب مقابل خصاص مهول في المستشفيات وترفض التعاقد