رجال الأمن بولاية أكادير يتبرعون بدمائهم لتغطية الخصاص في زمن كورونا

رجال الأمن بولاية أكادير يتبرعون بدمائهم لتغطية الخصاص في زمن كورونا

A- A+
  • ساهم عشرات رجال الأمن التابعين لولاية أمن أكادير، صباح اليوم الأربعاء، بدمائهم في الحملة الوطنية للتبرع بالدم التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني بتنسيق مع المراكز الجهوية للتحاقن بالدم، تزامنا مع الظرفية الحساسة التي يجتازها المغرب بفعل وباء كورونا المستجد كوفيد 19.

    وتندرج هذه المبادرة الإنسانية في إطار مساهمة مصالح الأمن الوطني في تعزيز مخزون المركز الجهوي لتحاقن الدم، خلال هذه الظرفية الاستثنائية، التي يعيشها المغرب إزاء حالة الطوارئ الصحية التي دخلت حيز التنفيذ منذ أزيد من أسبوع، من أجل المحافظة على سلامة وصحة المواطنين في ظل تفشي وباء كورونا.

  • وتنضاف هذه المبادرة الإنسانية للجهود التي تقدمها كافة أشكال العناصر الأمنية بولاية أمن أكادير في هذا الظرف الاستثنائي، وكذا الخصاص الذي يعرفه مخزون هاته المادة الحيوية على مستوى مراكز تحاقن الدم في المملكة.

    وشهدت هذه العملية نجاحا كبيرا، حيث انخراط فيها موظفو الأمن، من مختلف المصالح والرتب، وذلك بشكل منقطع النظير، وبأريحية تعكس القناعة المترسخة لدى رجال الأمن ونسائه، بالتجاوب الدائم مع كل النداءات الداعية إلى خدمة الوطن والمواطنين.

    يشار إلى أن هذه العملية تأتي استجابة للتعليمات الخاصة للمدير العام للأمن الوطني “عبد اللطيف الحموشي”، بتنظيم عملية شاملة للتبرع بالدم في أوساط موظفي الأمن الوطني بربوع المملكة، تحت إشراف مفتشية مصالح الصحة للمديرية العامة للأمن الوطني، وبتنسيق مع المراكز الجهوية لتحاقن الدم.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ماركا: جمهور الرجاء الأفضل في عام 2020