المجلس الإقليمي لسيدي إفني يدعم تلاميذ باكالوريا بلوحات إلكترونية للتعلم عن بعد

المجلس الإقليمي لسيدي إفني يدعم تلاميذ باكالوريا بلوحات إلكترونية للتعلم عن بعد

A- A+
  • قرر المجلس الإقليمي لسيدي إفني، دعم تلاميذ السنة الثانية للباكالوريا على صعيد الإقليم، وذلك بتخصيصه نحو 1007 لوحات إلكترونية، لفائدتهم من أجل “مساعدتهم في متابعة دراستهم عن بعد”، ورصد لهذه العملية مبلغا ماليا قدره 1 مليون درهم.

    وأكد رئيس المجلس “إبراهيم بوليد” في بلاغ له، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أن هذه المبادرة تأتي في إطار التفاعل مع تطورات انتشار جائحة فيروس كورونا “كوفيد 19″، وحرصا على تقديم الدعم لساكنة الإقليم المتضررة من هذا الوباء، ودعما للمجهودات التي تبدا من طرف كافة القطاعات لتكون في مستوى المرحلة.

  • وأشار إلى أنه في هذا الصدد، خصص مبلغ 2.3 مليون درهم، من أجل اقتناء المواد الغذائية لدعم الأسر المتضررة المعوزة على صعيد الإقليم، قصد مساعدتها على تجاوز تداعيات الأزمة التي سيخلقها فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

    وأوضح مجلس إقليم سيدي إفني، أنه أيضا برمج مبلغ 1 مليون درهم كحصة أولى من أجل اقتناء معدات ومستلزمات صحية، إلى جانب تخصيص مبلغ 250.000 درهم بغية اقتناء مواد التطهير والتعقيم، مبرزا أن عملية توزيع المساعدات الغذائية ستتم وفق آلية خاصة ومعايير محددة سيجري التنسيق فيها مع السلطات المحلية بالإقليم.

    وعبر بوليد عن ارتياحه الشديد للتجاوب الإيجابي لساكنة الإقليم مع تدابير الحجر الصحي بالمنازل، مطالبا منه بالتحلي بالمزيد من الصبر لتجاوز هذه المرحلة بأقل الأضرار الممكنة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي