أسواق عشوائية تهدد الأمن الصحي للمواطنين بإنزكان والسلطات المحلية في سبات عميق

أسواق عشوائية تهدد الأمن الصحي للمواطنين بإنزكان والسلطات المحلية في سبات عميق

A- A+
  • تعيش ساكنة منطقة تراست بعمالة إنزكان وسط تهديد خطير لأمنها الصحي، وذلك في ظل تواجد مجموعة من الأسواق العشوائية المنتشرة وسط التجمعات السكانية بالمنطقة، الأمر الذي بات يسائل السلطات المحلية والإقليمية بعمالة إنزكان أيت ملول، في هذه الظرفية الحساسة التي يجتازها المغرب بفعل جائحة كورونا المستجد كوفيد 19.

    وحسب ما رصدته قناة “شوف تيفي” فإن المنطقة أضحت تعرف تجمعات بشرية حاشدة بفعل الأسواق العشوائية التي نبتت كالفطر بين دروب وأزقة “تراست”، أبطالها بائعون متجولون، يجمعون حولهم عشرات المواطنين والمواطنات بدون أدنى شروط السلامة الصحية، واحترام مسافة الأمان بين مواطن وآخر، ما بات يهدد سلامتهم.

  • ويتساءل عدد من متتبعي الشأن المحلي بالمنطقة عن دور السلطات المحلية والأمنية بمدينة إنزكان في مراقبة هذه التجمعات البشرية الحاشدة والتي تقع في واضحة النهار، وتعد خرقا سافرا لقرار وزارة الداخلية بمنع التجمعات وإقرار حالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال بدون التوفر على رخصة التنقل الإستثنائية، مطالبين الجهات المسؤولة بالإنخراط بمسؤولية في تطبيق القانون، وتفعيل حالة الطوارئ الصحية التي أقرتها وزارة الداخلية، وعدم التساهل مع الوضع لكون هذه الأسواق تشكل بؤرة حقيقية تهدد سلامة ساكنة المنطقة، وتنسف جهود الدولة في محاربة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، على حد تعبيرهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الفريق البامي يسائل العثماني عن معايير تفويت الصفقات العموميةلتدبير جائحةكورونا