يهود ومسلمون ومسيحيون يجتمعون في صورة إنسانية بمقبرة إحشاش الشهيرة

يهود ومسلمون ومسيحيون يجتمعون في صورة إنسانية بمقبرة إحشاش الشهيرة

A- A+
  • التأم صباح يومه الجمعة بمقبرة “إحشاش” القديم بمدينة أكادير عشرات المسلمين واليهود والمسيحيين في صورة تكرس قيم التسامح والتعايش بين الديانات السماوية الثلاث بالمغرب، للترحم على ضحايا فاجعة “زالزال أكادير 1960″، وإحياء الذكرى الستينية لإعادة إعمار مدينة أكادير.

  • وعرف هذا النشاط الديني الثقافي حضور وفد رسمي يترأسه والي جهة سوس ماسة “أحمد حجي”، ورئيس مجلس الجهة “إبراهيم الحافيظي”، ورئيس جماعة أكادير “صالح المالوكي”، إضافة إلى الحاخام اليهودي ورئيس الطائفة اليهودية بأكادير، وشخصيات سياسية واقتصادية ومدنية وأمنية بالمدينة.

    واجتمع الحاضرون في صورة إنسانية تقشعر لها الأبدان، وتكرس قيم التسامح والتعايش السلمي بين اليهود والمسلمين والمسيحيين بأرض سوس، وتستحضر التلاحم الفكري والثقافي بين الديانات الثلاث بمدينة أكادير قبل زلزال 1960 .

    وتناوب حاخام وقس وإمام، على منصة الحفل للدعاء والترحم على شهداء زلزال أكادير الذين تجاوزوا 16 ألف قتيل وقتيلة، بعدما هدمت البنايات على أجسادهم ليدفنوا بمقبرة إحشاش الشهيرة ومن بينهم عدد من المسيحيين واليهود، وشاءت الأقدار أن تتجاور قبورهم في مقبرة واحدة بعدما تجاورت بيوتهم بالمدينة.

    يشار إلى أن مدينة أكادير تخلد يوم غد السبت 29 فبراير الذكرى الستين لفاجعة زالزل أكادير 29 فبراير 1960، الذي أتى على المدينة ككل، وحولها لخراب تام، راح ضحيته أكثر من 16 ألف قتيل وقتيلة من المغاربة واليهود والمسيحيين، الذين كانوا يقطنون بالمدينة في تلك الحقبة التاريخية، لتخلد ساكنة المدينة هذه النكبة الأليمة كل سنة بمجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية التي تحتضنها أكادير.

    شوف تيفي, المغرب, أكادير,ذكرى زالزال أكادير 1960, مسيحيين,يهود, مغاربة,ترحم على ضحايا الزلزال, مقبرة إحشاش,قيم التسامح والتعايش

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إقرار إجبارية وضع الكمامات الواقية من يوم غد الثلاثاء وتحديد سعرها في 80 سنتيما