أسرة الصحة بالمغرب تودع الممرضة ”رضوى لعلو” في جنازة مهيبة بالدارالبيضاء

أسرة الصحة بالمغرب تودع الممرضة ”رضوى لعلو” في جنازة مهيبة بالدارالبيضاء

A- A+
  • ودعت أسرة التمريض، عصر اليوم الأربعاء 19 فبراير 2020، الممرضة “رضوى لعلو” التي انتهت حياتها أثناء أدائها لواجبها المهني، بعدما انقلبت سيارة إسعاف كانت على متنها رفقة مريضة، في أجواء مليئة بمشاعر الحزن والأسى بمدينة الدارالبيضاء، حيث ووري جثمانها وسط حشود كبيرة من المواطنين وأهاليها وأصدقائها وزملائها في المهنة.

    ودفنت الهالكة بعد أن أقيمت عليها صلاة الجنازة بعد صلاة العصر بأحد مساجد منطقة سباتة، لتورى الثرى إلى مثواها الأخير بمقبرة “الغفران” في موكب جنائزي مهيب بحضور جموع غفيرة تقاطرت منذ ساعات الصباح على شارع “مقداد الحريزي” لتقديم التعازي والمواساة، علاوة على أصدقائها ومعارفها وأفراد عائلتها، وسط أجواء اختلط فيها النحيب بالبكاء والحزن لفقدان شابة متفانية في عملها ولم يمض سوى تسعة أشهر فقط على تعيينها بمستشفى آسا الزاك.

  • وعبر عدد من الحاضرين في جنازة الراحلة عن صدمتهم القوية من رحيل الشابة العشرينية، معتبرين رحيلها خسارة كبيرة للوطن ككل، ومتمنين لها الرحمة والمغفرة والثواب.

    يشار إلى أن الراحلة وافتها المنية، يوم أمس، بأحد المنعرجات الطرقية بمنطقة سيدي عبو بماسة بإقليم اشتوكة أيت باها على مستوى الطريق الوطنية رقم 1، بعدما انقلبت سيارة إسعاف تابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بآسا الزاك كانت على متنها رفقة مريضة تم نقلها صوب المستشفى الجهوي بأكادير لإنقاذها، تاركة وراءها غصة كبيرة في حلق كل عائلتها الصغيرة والكبيرة وأسرة الصحة بالمغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الكابيتانو يساهم في صندوق محاربة كورونا ويتحدى هؤلاء