النيابة العامة تعيد تمثيل جريمة قتل شابة “حامل” ودفنها بغابة نواحي تارودانت

النيابة العامة تعيد تمثيل جريمة قتل شابة “حامل” ودفنها بغابة نواحي تارودانت

A- A+
  • أنهت النيابة العامة بمدينة تارودانت، قبل قليل من يومه الثلاثاء 18 فبراير 2020، عملية تمثيل جريمة القتل التي راحت ضحيتها شابة في عقدها الثاني على يد شاب يبلغ من العمر 26 وسط غابة “المعادي” بمنطقة سبت الكردان بإقليم تارودانت، بعدما قام بخنقها حتى الموت بطريقة وصفت بالبشعة.

    ووفق ما عاينته قناة “شوف تيفي” فقد عرفت المنطقة حضورا جماهيريا غفيرا من المواطنين الذين تقاطروا على المكان فور علمهم بالخبر، تحت حراسة أمنية مشددة، من طرف رجال الدرك الملكي بمختلف تلاوينهم والقوات المساعدة والسلطات المحلية الذين استنفروا مختلف فرقهم وطوقوا محيط تمثيل الجريمة، بحضور ممثل النيابة العامة في شخص الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير.

  • وكانت مصالح الدرك الملكي بمركز سبت الكردان ضواحي مدينة أولاد تايمة قد تمكنت نهاية الأسبوع الماضي من فك لغز جريمة القتل التي وقعت بغابة محاذية لدوار “المهادي” بداية شهر دجنبر الماضي، حينما عثر على جثة فتاة مجهولة في مقتبل العمر في حالة جد متقدمة من التحلل بعدما نهشتها الكلاب.

    ووفق المعطيات التي حصلت عليها “شوف تيفي”، فالتحريات والأبحاث التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بالمنطقة تحت إشراف النيابة العامة المختصة مكنت من تحديد هوية شابين مشتبه بهما في قتل الشابة ودفنها بالغابة المذكورة.

    وأضافت المعطيات ذاتها أنه بعد توقيف الشابين بمدينة أيت ملول والتحقيق معهما حول الجريمة، تبين أن الفاعل الأصلي كانت تربطه علاقة غرامية مع الهالكة المنحدرة من مدينة العيون، بعدما تعرف عليها بمقهى شعبي بالمنطقة، حينما كان يتردد عليه كزبون، لتتوطد العلاقة بينهما وكانا يعاقران الخمر بأماكن مختلفة ويمارسان الجنس، الأمر الذي نتج عنه حمل الشابة من المتهم الرئيسي، وبعد مطالبتها له بتوثيق علاقتهما بعقد زواج بدأ يتملص من مسؤوليته وبإلحاح عشيقته بعقد قرانه عليها، قرر الخروج من هذه الورطة بالتخلص منها، إذ ضرب معها موعدا بأحد الأماكن الخالية بغابة المهادي نواحي جماعة سبت الكردان، ليمضيا الليلة سويا رفقة شخص آخر شاركهما الجلسة الخمرية، وبعد انتهاء الجلسة قام بتصفيتها وقتلها درءا للفضيحة ويدفنها تحت التراب.

    هذا وبعد مرور عدة أيام عثر أحد الرعاة على الجثة في حالة متقدمة من التحلل، وعليها آثار لعضات كلاب، ليخبر السلطات المحلية بالواقعة.

    واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي لجماعة سبت الكردان رفقة الشرطة العلمية والتقنية الذين هرعوا لعين المكان، وتمت معاينة الجثة التي تبين أنها في حالة جد مزرية، وأتلفت أعضاء منها إثر نهشها من طرف الكلاب الضالة، حيث جرى نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة، لمعرفة سبب الوفاة الحقيقي وتحديد هويتها.

    ومن جهتها، فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا دقيقا حول الموضوع لتحديد ظروف وملابسات وفاة الشابة العشرينية واستمرت التحقيقات إلى حدود يوم الجمعة الماضي، حيث توصلت النيابة العامة المختصة باستئنافية أكادير بمعطيات دقيقة وتسجيلات صوتية بالواتساب تم استغلالها على الوجه الأكمل لاكتشاف هوية الهالكة الحقيقية، وقادت للتعرف على باقي أطراف الجريمة من الفاعل الرئيسي الذي يشتغل ميكانيكيا وصديق له وشابة أخرى على علاقة بالضحية والتي كانت على علم بالجريمة ولم تبلغ عنها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مديرية الضرائب تذكر بالإعفاء من الغرامات وصوائر الضرائب غير المستخلصة