وفاة تلميذ بعد إغمائه أمام ثانوية بأكادير

وفاة تلميذ بعد إغمائه أمام ثانوية بأكادير

اسعاف ambulance

A- A+
  •  

    لفظ تلميذ يدرس في السنة الثانية باكالوريا بثانوية “أبي فراس الحمداني” بمنطقة تيكيوين بأكادير أنفاسه الأخيرة صباح يومه الإثنين بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وذلك بعد أن نقل إليه جراء تعرضه لإغماء مفاجئ أمام المؤسسة التعليمية المذكورة.

  • وكشفت المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير في بلاغ لها، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أن التلميذ (ع.أ)، والذي كان يدرس قيد حياته بالسنة الثانية ثانوي إعدادي بالثانوية الإعدادية أبي فراس الحمداني قد تعرض، صباح اليوم الإثنين، لحالة إغماء مفاجئة بعد خروجه من المؤسسة على الساعة العاشرة وأربع وأربعين دقيقة، ليتم نقله باستعجال إلى مستشفى الحسن الثاني بواسطة سيارة إسعاف، غير أنه فارق الحياة رغم محاولة الأطباء لإسعافه.

    وأفاد نفس البلاغ إلى قيام المديرية، فور إشعارها بإصابة التلميذ بعارض صحي، بإيفاد لجنة إقليمية للتنسيق مع إدارة المؤسسة والانتقال إلى المستشفى لمتابعة الوضع الصحي للتلميذ.

    ومن جانبها فتحت المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة المختصة تحقيقا دقيقا لتحديد حيثيات وظروف وأسباب الوفاة، إذ أودع الهالك بمستودع الأموات لإخضاعه للتشريح الطبي لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة.

     

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة التربية الوطنية تعفي أولياء التلاميذ من تعقيدات مسطرية