انتحار خمسيني بضواحي الحسيمة بعد 17 سنة من السجن

انتحار خمسيني بضواحي الحسيمة بعد 17 سنة من السجن

A- A+
  • اهتزت ساكنة منطقة تماسينت بإقليم الحسيمة، زوال اليوم الأحد، على وقع حالة انتحار جديدة، كان ضحيتها شخص في عقده الخامس، بعد مغادرة أسوار السجن قبل شهور عديدة، حيث قضى خلفها 17 سنة.

    وأوضحت مصادر إعلامية محلية، أنه تم العثور على الضحية، وهو معلق بواسطة حبل إلى شجرة، بدوار “اعياذن”، وفور ذلك تم إشعار السلطات المحلية بالواقعة، حيث حلت بعين المكان إلى جانب مصالح الدرك الملكي، التي عاينت مسرح الحادثة وقامت بالإجراءات المعمول بها، كما أشرفت على نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، كما جرى العمل في مثل هذه الحالات.

  • وأبرزت ذات المصادر أن الضحية غادر أسوار السجن قبل أشهر قليلة، بعد أن قضى حوالي 17 سنة سجنا، بعد متابعته في قضية جنائية، ولم تستبعد المصادر نفسها أن تكون التداعيات النفسية لهذه الفترة الطويلة التي قضاها بين أسوار السجون، وراء إقدامه على وضع حد لحياته بتلك الطريقة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الوداد: كلشي خاصو ينضبط على قبل الجمهور