إزالة أرصفة التهيئة الحضرية لأكادير يسائل المسؤولين حول لملايين التي صرفت عليها

إزالة أرصفة التهيئة الحضرية لأكادير يسائل المسؤولين حول لملايين التي صرفت عليها

A- A+
  • تتساءل عدة فعاليات مدنية بأكادير حول المسؤول عن ما وصفته بـ “تبذير الأموال” التي صرفت على مجموعة من الأرصفة، التي قامت مقاولة فوض لها المجلس الجماعي أمر تثبيتها وسط عدة شوارع وطرقات بالمدينة، في إطار مشروع التهيئة الحضرية، وذلك بعدما قامت جرافات ليلة أمس بالبدء باقتلاعها نظرا لعدم قانونية وضعها، على حد تعبيرهم.
     
    وحسب ما عاينته قناة “شوف تيفي”، فقد أقدمت جرافة ليلة أمس بإشراف من السلطات المحلية بإزالة الأرصفة التي تتوسط شارع الجيش الملكي، قبل أن تنتقل لشارع “واد زيز” وتقوم بنفس العملية، بعدما صُرفت ملايين السنتيمات على هذه الأشغال التي تندرج ضمن مشروع التهيئة الحضرية لمدينة أكادير.
     
    وعبر متتبعون للشأن المحلي عن استغرابهم الشديد من الأموال الطائلة التي صرفت على هذه الأشغال، ليتبين بعد مرور بضعة أشهر أنها تمت بشكل عشوائي، ويتم اقتلاعها، وليظل السؤال المطروح هو من سيتحمل مسؤولية الأموال التي صرفت على هذه الأرصفة المقتلعة، تتساءل فعاليات المدينة.
     
    وطالب نشطاء بأكادير الجهات العليا بضرورة فتح تحقيق معمق حول هذه الأشغال التي وصفوها بالارتجالية والعشوائية، ومحاسبة المسؤولين عنها، طبقا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، مشددين على أن إزالتها في آخر المطاف لدليل قاطع على أن وضعها بتلك الطريقة “خطأ جسيم” يستدعي المساءلة القانونية، خاصة وأن الأموال التي صرفت عليها تدخل ضمن خانة المال العام، وفق قول النشطاء.
     
    ومن جهة أخرى، حاولت قناة “شوف تيفي”، ربط الاتصال بجماعة أكادير لمعرفة رأيها حول الموضوع، استحضارا منا لمبدأ الرأي والرأي الآخر، إلا أن الهاتف ظل يرن دون مجيب، ليبقى حق الرد مكفولا لها، طبقا لما هو معمول به في هذا الصدد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة..الأرقام المنسوبة إلينا حول خدمات الوزارة لمواجهة كورونا غير صحيحة