تعنيف التلميذة يصل لقبة البرلمان والنائبة ”برصات” تطالب ”أمزازي” بفتح تحقيق

تعنيف التلميذة يصل لقبة البرلمان والنائبة ”برصات” تطالب ”أمزازي” بفتح تحقيق

A- A+
  • دعت النائبة البرلمانية عن فريق التقدم والاشتراكية “فاطمة الزهراء برصات” وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى ضرورة فتح تحقيق عاجل حول مدى صحة تعرض تلميذة تبلغ من العمر 8 سنوات لتعنيف جسدي على مستوى العينين من طرف أستاذها بدوار “توريرت نتيكوت” بجماعة بونرار بإقليم تارودانت.

    وأكدت النائبة البرلمانية في سؤال كتابي وجهته لوزير التعليم توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أن الرأي العام الوطني يتحدث عن حالة اعتداء على طفلة عمرها ثماني سنوات بمدرستها بإحدى الفرعيات المدرسية التابعة لمجموعة مدارس “أورير” بجماعة بونرار بإقليم تارودانت من طرف أستاذها، وهو ما خلف لديها رضوضا على مستوى الرأس والعينين حسب الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

  • ودعت “برصات” إلى اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق الأستاذ المعني بالأمر ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه تعنيف الطفلات والأطفال كوسيلة للتغطية عن فشلهم الذريع في القيام برسالتهم التربوية بالطرق البيداغوجية والتربوية خاصة في ظل ما يخلفه العنف المدرسي من آثار وخيمة جسدية ونفسية على التلاميذ تؤثر على مسارهم الدراسي وقد يكون سببا وراء انقطاعهم عن الدراسة، وفق تعبيرها.

    وفي ختام مراسلتها تساءلت النائبة البرلمانية “برصات فاطمة الزهراء” عن التدابير والإجراءات التي تنوي وزارة التربية الوطنية في شخص الوزير اتخاذها لتنوير الرأي العام المحلي والوطني حول حقيقة موضوع تعنيف التلميذة ونتائج التحقيق.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عميد الرجاء سابقا:”ها كيفاش درنا كومبين فواحد الديربي وسالينا الماتش بالتعادل “