النباوي يجري مباحثات مغربية-أمريكية حول الممارسات الفضلى في مجال محاربة الجريمة

النباوي يجري مباحثات مغربية-أمريكية حول الممارسات الفضلى في مجال محاربة الجريمة

A- A+
  • أجرى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، أمس الاثنين بالرباط، مباحثات مع وفد من المدعين العامين الأمريكيين تناولت الممارسات الفضلى في مجال محاربة الجريمة.

    وخلال هذا اللقاء، أوضح المدعي العام عن ولاية واشنطن، كارل راسين، أن هذا اللقاء شكل فرصة لتبادل الأفكار واستعراض الممارسات الفضلى فيما يتصل بالقانون وبمكافحة الجريمة، مبرزا العلاقات القائمة منذ أزيد من أربع سنوات بين المدعين العامين الأمريكيين والوكلاء العامين المغاربة.

  • من جهته، أشار المدعي العام عن ولاية أيداهو، لورنس واسدن، إلى أن هذه الزيارة، الثانية من نوعها للوفد الأمريكي إلى المملكة، تهدف إلى التباحث مع المسؤولين المغاربة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، مضيفا أن الجانبين يعملان على تنسيق الجهود قصد تبادل الخبرات والتجارب على مستويات رسمية، وتقديم تداريب، وتعزيز التواصل.وشدد على أن التعاون بين الجانبين يهم أساسا محاربة تجارة المخدرات، والاتجار بالبشر، وتبييض الأموال، وحماية المعطيات الشخصية، في إطار تضافر الجهود الرامية إلى تحقيق العدالة.

    رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، أبرز أن هذه الزيارة تأتي في أعقاب زيارة سبق أن قامت بها النيابة العامة إلى جمعية المدعين العامين لغرب الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2019 في إطار تبادل الخبرات والتجارب الناجحة والتعرف على الأنظمة القضائية والقوانين المقارنة.

    مضيفا خلال كلمته، أن مؤسسته أطلعت وفد جمعية المدعين العامين لغرب الولايات المتحدة الأمريكية على التجربة المغربية فيما يتصل باستقلال النيابة العامة، مشيرا إلى أن اللقاء كان إيجابيا باعتبار مساهمته في تفاعل الأنظمة القضائية فيما بينها والتعرف على التجارب الناجحة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي