“UM6P” و”OCP” توقّعان اتفاقية مع “Fertinagro Biotech”

“UM6P” و”OCP” توقّعان اتفاقية مع “Fertinagro Biotech”

A- A+
  • وقّعت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ومجموعة “OCP”، يوم 27 نونبر الجاري، بمدينة سرقسطة الإسبانية، اتفاقية تعاون مع “Fertinagro Biotech”، الشركة التابعة للمجموعة الإسبانية “Térvalis”، وذلك بهدف تطوير حلول مستدامة في أنشطة البحث والتطوير المرتبطة بالفلاحة.

    ووفق بلاغ لمجموعة “OCP”، توصلت قناة “شوف تيفي” بنسخة منه، اليوم السبت، فإن هذا الاتفاق يهدف إلى خلق كراسي جامعية للتكوين لخدمة المقاولات التي تقدم حلولا مستدامة في مجال الفلاحة وتربية الماشية، على الصعيدين الإفريقي والعالمي، وذلك بتعاون مع أكبر الجامعات الإسبانية، ما سيمكّن من تكوين الباحثين الذي سيقومون بتطوير مشاريع مبتكرة ترتكز على تعزيز الاقتصاد الدائري والمساهمة في الاستدامة واحترام البيئة.

  • وتتميز جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بأنشطة البحث والتطوير وتمهيد الطريق للتقنيات الحديثة، في حين تعتبر شركة “Fertinagro Biotech”، التي تنتمي لمجموعة “Térvalis”، مرجعا في مجال البحث والتنمية المستدامة، استنادا على أنشطة البحث الزراعي لتقديم حلول تعود بالنفع على الساكنة العالمية.

    وستستفيد هذه الاتفاقية من دعم مجموعة “OCP”، أحد الرائدين العالميين في سوق الفوسفاط والأسمدة الفوسفاطية والشريك الاستراتيجي لشركة “Fertinagro Biotech” منذ 2018، حيث ستوفر مجموعة “OCP”، من خلال تواجدها في إفريقيا والعالم، الخبرة اللازمة لإنجاز التجارب الميدانية وقياس آثارها الملموسة.

    وستمكّن هذه الاتفاقية الموقعة بين هذه المؤسسات من إقامة روابط مع أهم الجامعات الإسبانية في مجالات الفلاحة، الاقتصاد الدائري والعلوم الزراعية الحيوية، حيث سيمكن ذلك من توفير دورات تكوينية خاصة في أوروبا وإفريقيا في مجال العلوم الزراعية الحيوية، ونقل الحلول إلى الفلاحين ومربيي الماشية وتطوير برامج البحث.

    وتتعلق هذه البرامج بالعديد من المجالات؛ ومن بينها الأنظمة الإيكولوجية الفلاحية، بهدف الحد من التأثيرات البيئية المرتبطة بالفلاحة، ومحطات التصفية الحيوية التي تستخدم المواد العضوية، وكذا الرصيد البيولوجي للتربة أو زراعة الطحالب.

    وتلتزم جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بتكوين قادة المستقبل في القارة وتجند أفضل الباحثين في مجالات التنمية المستدامة، والمناجم والعلوم الزراعية.

    وفي هذا الإطار، صرح هشام الهبطي، الكاتب العام للجامعة: “هدفنا هو ترسيخ مكانتنا بين الجامعات العالمية في مجال البحث والابتكار في إفريقيا، تعزيز مكانة المغرب الرائدة في البحث والتطوير في إطار نهج تشاركي فريد وتدعيم التكوين المهني الذي يعتبر ضرورة لمستقبل إفريقيا. وهكذا، نعمل على تطوير مبادرات البحث والتعليم لجعل جامعتنا مركزا لنقل وتبادل المعرفة، مع التركيز بشكل خاص على تحديات الفلاحة والأمن الغذائي، ونعتبر هذه الشراكة الاستراتيجية بمثابة محفز رئيسي لتحقيق هذا الطموح “.

    أما سيرجيو أتاريس، مدير التطوير الاستراتيجي لمجموعة “Térvalis”، فأكد أن: “بلدنا تتقدم بفضل الباحثين الذين يمارسون أنشطتهم في العديد من الكراسي الجامعية المتواجدة في سرقسطة وڤالنسيا، والتي ستكون متوفرة الآن بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية”.

    وأضاف: “تمكننا الكراسي الجامعية، وكذا أنشطة البحث التي نقوم بها في مراكز المجلس الأعلى للبحث العلمي (CSIC)، من الانتقال من الفكرة إلى السوق ومن التصورات إلى الابتكار، وبالتالي المساهمة في رفاهية المجتمع”، مشيرا إلى أن “أنشطة البحث تعتبر فعالة في كل من إسبانيا والمغرب، وتتميز بتطوير مشاريع قائمة على ضمان التميز لفريق من المهنيين الذين يبحثون عن حلول للتحديات الحالية التي تواجه المجتمع، وهو ما يمكن من تعزيز التنمية في بلداننا وتوفير حياة أفضل للجميع “.

    وتتوفر مجموعة “Térvalis” على كراسي جامعية في مختلف الجامعات الإسبانية، وخاصة في مدينتي سرقسطة وڤالنسيا، وتعتبر المجموعة هذه الجامعات بمثابة “شريك مثالي لنقل المعرفة والبحث في الحياة الحقيقية”. ومن خلال جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ودعم مجموعة “OCP”، ستعمل هذه الشراكة على تعزيز التبادل ونقل المعرفة بلا حدود من أجل فلاحة مستدامة.

    يُذكر أنه على مدار السنوات العشر الماضية، طورت “Fertinagro Biotech” أكثر من 30 مشروعا معتمدا للبحث والتطوير، وبفضلها اكتسب فريق البحث المعارف الأساسية لتطوير حوالي 37 براءة اختراع.
    وحاليا، تشارك “Fertinagro Biotech” في 15 مشروعا للبحث والتطوير، بشراكة مع مراكز البحث، والجامعات والعديد من المقاولات في مختلف القطاعات.

    وتستخدم “Fertinagro Biotech” منتجات ذات كفاءة عالية، تم تطويرها بفضل الخبرة في مجال البحث والتطوير، بهدف تطوير برامج شاملة وفعالة للتسميد مع تخفيض هام في عدد الأسمدة، وهذا ما يساهم في الرفع من المردودية الفلاحية وتحصين الزراعات ضد الآثار البيئية أو الآفات الزراعية وزيادة ربحية المزارعين وضمان استدامة أراضيهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أمن مراكش يفتحت تحقيقا مع رئيس جماعة قروية في قضية فساد مالي