مغاربة غاضبون من تجاهل الشوباني لمعاناة ساكنة ميدلت جراء الزلزال

مغاربة غاضبون من تجاهل الشوباني لمعاناة ساكنة ميدلت جراء الزلزال

A- A+
  • تساءل عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وسكان إقليم ميدلت عن سر غياب الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة -تافيلالت، الذي توجد ميدلت بنفوذه الترابي، إثر وقوع فاجعة الهزة الأرضية التي ضربت دوار إنمل، بالجماعة القروية النزالة قيادة سيدي عياط دائرة الريش بإقليم ميدلت، حيث لم يحرك ساكناً ولم يقم بخطوة ولم رمزية، ويزور المنطقة المنكوبة، ويقف مؤازرا للمواطنين والمواطنات الذين عانوا طيلة ليلة الأحد/الإثنين من البرد والزلزال، شأنه في ذلك شأن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وأمين عام حزب العدالة والتنمية.

    واستنكر النشطاء تجاهل رئيس الجهة المذكور لمحنتهم، وتعامله بلامبالاة وعدم اكتراث لما يعانونه من تبعات الزلزال، بعدما نصبوا الخيام في العراء خوفاً من أن تطمرهم قوته تحت الأنقاض، بالإضافة إلى عدم وضعه خطة عمل لفك العزلة التي تتسبب فيها الثلوج خلال هذا الفصل من السنة على مناطق الأطلس المتوسط.

  • واعتبر النشطاء في تدويناتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن “حكومة العثماني والمجالس الجهوية والمحلية، التي يسيرها إخوانه بالمنطقة، تخلوا عنهم وتركوهم يواجهون مصيرهم المجهول بسبب التقلبات المناخية، التي تزيد من تعميق معاناة الساكنة بطريقة درامية”.

     

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    خاص : خبير تحكيمي يحسم الجدل بخصوص ”بينالتي” الوداد