اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء.. دعم كبير لمغربيتها ولمبادرة الحكم الذاتي

اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء.. دعم كبير لمغربيتها ولمبادرة الحكم الذاتي

A- A+
  • أشادت مجموعة من الدول الأعضاء بمجلس الأمن بمبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب لحل نزاع الصحراء المغربية، وذلك خلال اجتماع مجلس الأمن، المنعقد مساء يوم أمس الأربعاء، والذي صادق على تمديد ولاية بعثة المينورسو لسنة كاملة.

    وبهذا الصدد، عبّر ممثل فرنسا بالأمم المتحدة عن موقف بلده الداعم لمبادرة الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية، قائلا إن “فرنسا ترى أن مبادرة الحكم الذاتي تعتبر حلا جديا وأساسا وواقعيا لاستئناف الحوار بشأن الحل السياسي للنزاع”.

  • وتابع الدبلوماسي الفرنسي أن “دولته تؤكد على دور البعثة المحوري في تهييئ الظروف اللازمة لاستئناف العملية السياسية، وتدعو إلى تعزيز فعاليتها وحماية طاقمها”، مضيفا أن “الوضع في الكركارات يبقى هشّا وينبغي أن يتم التواصل مع الممثل الخاص”، معتبرا أن “تعيين مبعوث جديد للصحراء سيكون هاما من أجل الحفاظ على الزخم الإيجابي الذي تركه المبعوث الأممي السابق هورست كوهلر”.

    وفي نفس السياق، أعرب الممثل الدائم لبريطانيا بالأمم المتحدة عن ترحيب دولته بالمجهودات المغربية الرامية إلى تحقيق تقدم في المشاورات التي تشرف عليها الأمم المتحدة، وتحث دول الجوار (الجزائر وموريتانيا) على الانخراط بشكل أكبر في العملية السياسية من أجل تسوية النزاع.

    وأضاف أن “بريطانيا تود التعبير عن دعمها لمبادرة الحكم الذاتي بالصحراء، وتعتبر أن هذه المبادرة تمثل قاعدة واقعية للمشاورات السياسية الرامية إلى إيجاد حل سياسي للنزاع”، موضحا أن “دولته تشيد بالمجهودات الرامية إلى إيجاد حل برغماتي وسياسي قائم على التوافق، وتشيد كذلك ببعثة المينورسو وتدعم التمديد لسنة كاملة، وهو ما من شأنه إيجاد الوقت الكافي للأمم المتحدة من أجل تحقيق التقدم في مسار المشاورات”.

    من جانبه، نقل ممثل الكوت ديفوار بالأمم المتحدة، إشادة دولته بمبادرة الحكم الذاتي، باعتبارها “أساسا واقعيا للمشاورات المقبلة حول الحل السياسي لنزاع الصحراء”، وكذلك بدور اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية بالمغرب، مضيفا: “إننا نؤكد على أهمية الدينامية التي خلقتها الموائد المستديرة بمشاركة الأطراف الأربعة، ونأمل أن يكون المبعوث الأممي المقبل قادرا على الاستمرار بنفس الدينامية التي خلقها المبعوث الأممي السابق هورست كوهلر”.

    كما أعرب عن شكره لوفد الولايات المتحدة بصفته حامل القلم للتمديد لسنة كاملة، معتبرا أن “هذا القرار يقدم وقتا كافيا من أجل تحريك العملية السياسية”.

    أما سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالأمم المتحدة، فقال إن بلاده تعتبر أنه قد “حان الوقت لإيجاد حل سياسي عادل وقائم على التوافق لنزاع الصحراء”، حيث وجّه الدعوة في نفس الوقت، إلى كل الأطراف، للعمل بحسن نية مع الأمم المتحدة من أجل تحقيق هذا المبتغى، مشدداً على ضرورة إشراك الدول الأطراف في النزاع كلا من النساء والشباب في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

    من جانبه، قال ممثل روسيا بالأمم المتحدة إن دولته تعمل بشكل متواصل مع كل أطراف النزاع، وإنها تحافظ على علاقة الصداقة الراسخة التي تربطها مع كل من المغرب والجزائر وموريتانيا، معتبرا أن “دولته تأمل في أن يتم تسوية الملف وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وأن دولته تنتظر تعيين المبعوث الأممي الجديد من أجل دعم المسار السياسي، وترى أن كل الأطراف يجب أن تكون منخرطة من أجل إيجاد تسوية للنزاع”.

    بدوره، أشاد ممثل دول الصين ببعثة المينورسو، معتبرا أن التمديد لسنة كاملة يبدد حالة عدم اليقين في استمرار عمل البعثة، قبل أن يشيد بمجهودات المبعوث الأممي السابق، ويؤكد دعم بلاده كل الأطراف في مساعي تسوية عادلة ومتوافق عليها عبر المفاوضات، وبالاستناد إلى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرباط : المجلس الحكومي يحسم التعيينات في سبع مناصب عليا