بعدما كشفت هويتها.. الانفصالية امولودن تتخلى عن حسابها الفايسبوكي الوهمي

بعدما كشفت هويتها.. الانفصالية امولودن تتخلى عن حسابها الفايسبوكي الوهمي

A- A+
  • توصلت “تيفي” لمعطيات جديدة، حول الانفصالية فاطمة امولودن، التي أحرقت العلم المغربي بفرنسا السبت الماضي.

    الجديد في النازلة وفق مصادر “شوف تيفي” كان عملية إلغاء حساب الانفصالية امولودن من الفايسبوك المسمى “حليمة زين”، بعدما انكشفت هويتها ونواياها الخبيثة أمام المغاربة.

  • وليس بجديد على دعاة الانفصال الجبن والاختباء وراء من يمولهم والعمل في الظل والكولسة، فقد اختفت هذه الانفصالية خلف العالم الرقمي بتغيير الهوية والإساءة إلى أصولها المغربية، وإلى بلد منحها الأوكسجين أولا قبل أن يمنحها الاسم والأرض والهوية، قبل أن يغرر بها وتنبطح أمام سطوة المال الآتي ممن يريدون شرا بهذا الوطن، حسدا من عند أنفسهم، ورغبة جامحة في تمزيق أوصاله.

    الانفصالية الخمسينية، مطلقة وكانت تعيش في إسبانيا، قبل أن تنتقل للعيش في مونبولييه بفرنسا، وتفتح بالفيسبوك تحت اسم “حليمة الزين”، أظهرت من خلاله أفكارها الانفصالية.

    تجدر الإشارة إلى أن قيام “انفصاليين”بحرق العلم الوطني في مظاهرة بالعاصمة الفرنسية باريس يوم السبت 26 أكتوبر 2019، جعل ملايين المغاربة، يتفاعلون للتنديد بهذا العمل الصبياني الجبان الذي يعد مسا خطيرا بأحد رموز السيادة الوطنية وخدشا لكرامة المواطنين المغاربة داخل الوطن وخارجه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انتخاب المغرب نائبا لرئيس مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية