دراسة.. ترامب يستبدل وزارة الخارجية الأمريكية بتويتر الذي يجلب له المعارضين

دراسة.. ترامب يستبدل وزارة الخارجية الأمريكية بتويتر الذي يجلب له المعارضين

A- A+
  • بعد إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تهميش وزارة الخارجية الأمريكية ومنصب الناطق باسم البيت الأبيض إلى حد كبير، واستعاض عنهما بعصفور التغريد “تويتر”، والذي يستمتع من خلاله بإدارة معظم الملفات الداخلية والخارجية وتحديد السياسة الأمريكية تجاه قضايا شائكة، فضلاً عن تحويله لمنصة يُعلن من خلالها فرض العقوبات ورفعها والهجوم على خصومه، وإقالة مساعدين وتعيين آخرين، والاستمتاع بفوضى الردود والتغريد.. يتضح بحسب –دراسة جديدة- أن تويتر الذي يرى ترامب فيه بديلا عمليا لبعض وسائل الإعلام المضللة كما يزعم، لا يبادل ترامب نفس الشعور بل إنه أصبح أيضا منبرا لجميع معارضي أسلوبه وسياسته.

    وتشير الأرقام، حسب ما ذكره موقع “الجزير.نت” نقلا عن بيانات جديدة من مركز “بيو” للأبحاث، أن 22 % من البالغين في الولايات المتحدة يستخدمون تويتر، 55 % منهم يعارضون الرئيس بشدة، وتشير الأرقام أيضاً إلى أن أولئك الذين يعارضون ترامب بشدة مسؤولون عن 80% من جميع التغريدات في الولايات المتحدة، و72 % من التغريدات حول السياسة الوطنية في العام الماضي.

  • وأضاف ذات المصدر أنه من مجموع 15 % من مستخدمي تويتر الذين يناصرون ترامب بشدة 11% من جميع التغريدات، و25% من التغريدات حول السياسة الوطنية.

    ووجدت الدراسة أن الأغلبية العظمى (97%) من التغريدات حول السياسة الوطنية جاءت من 10% فقط من مستخدمي تويتر الأكثر نشاطًا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محكمة التحكيم تقلص عقوبة أحمد إلى سنتين وتمهد لرئاسة موتسيبي الاتحاد الإفريقي