مزوار: جميع المقومات لبناء المغرب الكبير متوفّرة وبلدنا قادر على رفع هذا التحدي

مزوار: جميع المقومات لبناء المغرب الكبير متوفّرة وبلدنا قادر على رفع هذا التحدي

A- A+
  • أكّد صلاح الدين مزوار رئيس “الباطرونا” أنّ كافة المقومات الموضوعية والمادية الكفيلة ببناء المغرب الكبير، متوفرّة.

    وقال مزاور موضحاً، في مداخلة له خلال انعقاد الندوة الدولية حول السياسات “وورلد بوليسي كونفيرونس”، التي انطلقت أشغال نسختها الـ 12، يومه السبت، بمراكش، إن “المنطقة المغاربية، وخاصة على مستوى تونس، والجزائر والمغرب، مدعوّة بشكل كبير وملح، لبناء اتحاد وتشكيل قوة إقليمية، لأجل مواجهة مجموع التغيرات الجيوستراتيجية والمستجدات العالمية في ظل التهديدات المختلفة، التي تربك التوازنات الدولية”.

  • وشدّد رئيس “الباطرونا” على أن “المغرب الذي ليس بمعزل عما يحدث في كل من تونس والجزائر، قادر على أن يحمل هذا التحدي”، مضيفاً أن “هناك مقترحات مغربية بهذا الخصوص، حيث تم انطلاق الاشتغال على هذه الواجهة، بفعل الإرادة السياسية القوية والفعلية لأجل بناء اتحاد مغاربيّ”.

    واعتبر مزوار أنّ “ما تعيشه الجزائر من حراك شعبي بهدف دفع النظام العسكري الحاكم إلى تقاسم السلطة، فضلا عن التنافس الرئاسي بتونس بين كل من قيس سعيد ونبيل القروي، اللذين يشكلان نقيضان شاذان عن التأطيرات التنظيمية السياسية المعهودة، يشكل عنوان توجه تحولي يكسر الأفكار العادية ويربك التوقعات المترتبة عنها”، واصفاً إياها بـ”التحولات البنيوية الحاملة للأمل”.

    وتابع إن “المغرب واعٍ بدوره في هذا البناء الذي يفرضه واقع العالم المهدّد باللاستقرار. وفي سياق كافة التغيرات المربكة، يتعين وضع ركائز للاستقرار، فضلا عن مساهمة دول المغرب الكبير، كل واحدة من موقعها، في خلق التوازن بالمنطقة، وهو التوازن الذي يستوجب خلق فرص إدماج شعوب بلدان المنطقة في التنمية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الهدهودي لاعب الرجاء يعتذر للجماهير:”كنطلبو السماحة بعد الإقصاء من العصبة”