عودة المواجهات العنيفة بين الرعاة الرحل وساكنة ”تغرمان” إداوسكا بتارودانت

عودة المواجهات العنيفة بين الرعاة الرحل وساكنة ”تغرمان” إداوسكا بتارودانت

A- A+
  • عادت المواجهات العنيفة بين ساكنة دوار “تغرمان” بقبيلة إدوسكا أوفلا” بإقليم تارودانت والرعاة الرحل لتطل على المنطقة من جديد وذلك يوم أمس الجمعة، ما خلف حالة من الهلع والاستنفار بالمنطقة.

    وحسب ما قالته مصادر محلية لقناة “شوف تيفي”، فالمواجهات اندلعت بسبب إقدام عدد من الرعاة على إطلاق مواشيهم للرعي بحقول ومزارع الساكنة المحلية كشكل استفزازي، مستغلين أراضيهم لرعي مواشيهم وقطعان الإبل التي يملكونها.

  • وأضافت ذات المصادر، أنه فور اجتياح الرعاة للحقول الزراعية خرج عدد من السكان من منازلهم ودخلوا في شنآن مع الفاعلين لتتحول الأمور لمواجهة بينهم استعملت فيها الحجارة والعصي الأمر الذي جعل من المنطقة ساحة حرب واقتتال بين الطرفين، كاد أن يخلف ضحايا لولا الألطاف الإلهية.

    ومن جانبها استنفرت هذه الأحداث مختلف مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية وعناصر القوات المساعدة التي حلت بالمنطقة ودخلت في حوار مع الأطراف المتنازعة من أجل تهدئة الأوضاع وفض النزاع القائم بينهما درءًا لسقوط ضحايا ومعطوبين، فيما فتح تحقيق حول حيثيات وملابسات الواقعة.

    ومن جانب آخر دفعت هذه الأحداث الخطيرة بساكنة “تغرمان” بقبيلة إدوسكا أوفلا إلى الخروج في وقفة احتجاجية للتنديد بما يطالهم من اعتداءات وانتهاكات جسيمة، و تخريب لممتلكاتهم الزراعية وإلحاق أضرار بها.

    وردد المحتجون شعارات من قبيل “أرْحَّال يمشي بحالو تيغرمان ماشي ديالو”، مطالبين السلطات المعنية بالتدخل العاجل قصد رفع الضرر الذي ما فتئ يلحق بهم بسبب اعتداءات الرعاة الرحل المتتالية، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية من أجل حماية الأشخاص والممتلكات، وذلك في ظل الاحتقان الذي تعيش على وقعه المنطقة، نتيجة هذا الوضع الخطير، وينذر بوقوع مواجهات واشتباكات جديدة ومتكررة لا يمكن التنبؤ بنتائجها مستقبلا، بعدما تناسلت دعوات استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لالتحاق أبناء المنطقة، المتواجدين بمختلف المدن المغربية بمسقط رأسهم، لإجلاء الرعاة من ممتلكات أهل الدوار.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مكتب السكتاني يدعم ترشح فوزي لقجع لعضوية مجلس الفيفا في بادرة طيبة