الفهري: تفعيل برنامج (الموئل) للأمم المتحدة سيعطي “دفعة قوية” للتعاون جنوب-جنوب

الفهري: تفعيل برنامج (الموئل) للأمم المتحدة سيعطي “دفعة قوية” للتعاون جنوب-جنوب

A- A+
  • أكد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي الفهري، أن تفعيل اتفاق المقر الموقع في 11 ماي 2016 بين المغرب وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)، والمتعلق بتأسيس مكتب لهذا البرنامج في الرباط، سيعطي “دفعة قوية” للتعاون بين المملكة وهذا البرنامج الأممي، بما يمكن من تعزيز التعاون جنوب- جنوب في مجالات التنمية والتخطيط الحضريين والسكن الاجتماعي.

    وقال الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة، عقب مباحثات أجراها مع رئيسة المكتب الفرعي لبرنامج (الموئل) بالمغرب، ندى الحسن، اليوم الخميس بالرباط، إن “انتخاب المغرب في ماي المنصرم بنيروبي عضوا في المجلس التنفيذي لبرنامج (الموئل) للأمم المتحدة، واحتضانه لمكتب فرعي لهذا البرنامج بالرباط، يعطيان دفعة قوية للتعاون بين المملكة وهذا البرنامج، وكذا للتوجه الذي أضحى من ثوابت السياسة المغربية وهو سياسة التعاون جنوب- جنوب، لاسيما مع الدول الإفريقية”.

  • وأشار الفاسي الفهري في ذات التصريح، إلى أن “هناك العديد من الاتفاقيات التي تجمع المغرب بالعديد من الدول الإفريقية في مجالات التنمية الحضرية والتخطيط الحضري والسكن الاجتماعي وتأهيل الأنسجة العريقة، وهي الاتفاقيات التي نجتهد في تفعيلها”، مؤكدا أن فتح مكتب (الموئل) بالرباط “يشكل استمرارية لتعاون قائم منذ زمن، ويأتي في سياق عمل المغرب على وضع تجربته في هذه المجالات رهن إشارة الدول الإفريقية”.

    من جهتها، أكدت ندى الحسن أن تفعيل اتفاق المقر الخاص بإحداث مكتب لبرنامج (الموئل) بالمغرب سيعزز “دور ومساهمة هذا البرنامج الأممي في سياسات الإسكان وكل الأمور المتعلقة بالتطوير الحضري بالمملكة”، وأنه : “من خلال حضورنا في المغرب، وبتفعيل مكتب برنامج (الموئل) بالرباط، سنساهم في تطوير ودعم سياسات المملكة في مجال الإسكان، وكذا في تطوير التعاون مع باقي دول المنطقة، لاسيما الدول الإفريقية”.

    وأكدت رئيسة المكتب الفرعي لبرنامج (الموئل) بالمغرب، في هذا الصدد الاستعداد لمباشرة العمل “بتعاون مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة للاضطلاع بمسؤولياتنا المشتركة بخصوص تحسين الإسكان من منطلق اجتماعي ومحو الفقر وتعزيز سياسات التنمية المستدامة التي تنهجها المملكة”.

    يذكر أن اتفاق المقر الموقع في 11 ماي 2016 في الرباط بين الحكومة المغربية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)، والمتعلق بتأسيس مكتب وطني لهذا البرنامج في الرباط، يمثل الهيكل القانوني الأساسي الذي يؤطر إحداث مكتب وطني لهذه المؤسسة الأممية في المملكة، ويحدد أيضا القواعد الأساسية التي سيجري تطبيقها على مقراته وموظفيه والخبراء المكلفين لديه بمهام، وكذا الأشخاص الذين يتولون تزويده بالخدمات.

    ويهدف هذا الاتفاق أساسا إلى تعزيز التعاون بين الطرفين، بما يتيح للحكومة المغربية الاستفادة من دعم منظومة الأمم المتحدة لتنفيذ السياسات العامة والبرامج المتعلقة بالسكن والقضاء على الأحياء الفقيرة.

    يشار إلى أن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) هو برنامج يعمل نحو مستقبل حضري أفضل، وتتمثل رسالته في تعزيز التنمية المستدامة للمستوطنات البشرية في المجالات الاجتماعية والبيئية وتوفير المأوى المناسب للجميع.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محكمة الدار البيضاء تدين “مُخَرب” حافلات ألزا بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية