شقير: استقبال الملك للعثماني مرتبط بالتشاور حول الهندسة الحكومية

شقير: استقبال الملك للعثماني مرتبط بالتشاور حول الهندسة الحكومية

A- A+
  • اعتبر المحلّل السياسي محمد شقير أنّ “استقبال الملك محمد السادس لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يومه السبت، بالقصر الملكي بالرباط، يأتي في إطار رغبة عاهل البلاد في حثّ هذا الأخير على الإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة، ربما لاعتباره بأنّه مرت فترة طويلة نوعاً ما، على خطاب العرش 2019، خاصةً وأننا مقبلون على انطلاق الدخول السياسي”.

    وقال شقير موضحاً في تصريح لقناة “شوف تيفي”: “لأنه من المفروض أن تتشكل الحكومة الجديدة قبل الدخول السياسي؛ فالملك يريد أن يستفسر عن آخر ما وصلت إليه الاستعدادات والتشاورات بين مكونات الحكومة”، مضيفاً: “كما يمكن أن يكون هذا الاستقبال مرتبطاً بالتشاور حول الهندسة الحكومية، التي من المحتمل أن يكون العثماني قد بعثها سابقاً للديوان الملكي، وينتظر أن يتم النظر فيها، على أمل الحصول على الموافقة عليها”.

  • وتابع المحلل السياسي: “من جانب آخر، قد يكون لهذا الاستقبال علاقة بتقديم العثماني للائحة البروفايلات المرشحة للاستوزار، والتباحث حولها”.

    أمّا فيما يخص نفي الأمناء العامين للأحزاب حول إجراء أيّ مشاورات مع رئيس الحكومة، أرجع شقير الأمر في تصريحه لـ”شوف تيفي”، إلى “واجب التحفظ الذي يدفعهم للإنكار، ما دامت الأمور مازالت بين يدي الملك”، مضيفاً: “الأمر المنطقي أن يجرب رئيس الحكومة مشاروات مع جميع مكونات الأغلبية، سواء بطريقة أو بأخرى، وخاصة حول الهندسة الحكومية بالدرجة الأولى، والتي تروج أخبار حالياً، حول وصولها للديوان الملكي في انتظار التأشير عليها، فيما تأتي البروفايلات المقترحة للاستوزار في الدرجة الثانية”.

    وتابع المحلل السياسي مفسّراً مسألة الإنكار هذه، بعدم تجانس الحكومة، مضيفا: “كما لا يجب أن ننسى أننا حالياً نشهد حملة انتخابية سابقة لأوانها، والإنكار هنا، محاولة للتنصل من أي مسؤولية ورميها على العثماني لوحده، في حال ما إذا كان هناك فشل في تشكيل الحكومة الجديدة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الصندوق المغربي للتقاعد يطلق عملية مراقبة حياة المستفيدين من المعاشات