الإطار الكبير في مكتب تابع لوزارة ساجد يكذب ادعاءات زوجته الأجنبية

الإطار الكبير في مكتب تابع لوزارة ساجد يكذب ادعاءات زوجته الأجنبية

A- A+
  • بعد ساعات فقط من خروج شابة تنحدر من دولة “أذربيجان” بتفاصيل مثيرة حول خلافها مع زوجها المغربي الموظف بالمكتب الوطني المغربي للسياحة، خرج هذا الأخير “ت.ب” عن صمته، ليكشف هو الآخر عن تفاصيل جديدة، حيث فند جميع المعطيات التي أدلت بها زوجته “نرمين” بخصوص تعرضها للاحتجاز والتعذيب بمنزلهما بروسيا.

    وأوضح “ت.ب” لـ “شوف تيفي” أنه ارتبط بزوجته منذ سنة، إلا أنهما انفصلا قبل ثلاثة أشهر بعد سفرها إلى بلدها “أذربيجان”، مشيرا إلى أنه فوجئ وجميع معارفة بموسكو بالمعطيات التي أدلت بها زوجته، مؤكدا أن هذه الأخيرة ضحية لأسرتها ولأحد المحامين، حيث تم إرغامها على القيام بهذه الخطوة، مؤكدا في الوقت نفسه توصله برسائل تهديد من بينها رسائل باللغة الفرنسية، بالرغم من أن زوجته تجهل هذه اللغة، وهو ما يعني وجود أشخاص يعمدون على تحريضها ضده، وذلك من أجل الانتقام منه بسبب رغبته في “الطلاق”.

  • وأكد المتحدث وجود مشاكل “عادية” بينه وبين زوجته الشابة البالغة من العمر 21 سنة، قائلا: “كانت بيناتنا مشاكل عادية ومتفهمناش وقررت الطلاق، فالإنسان إلا ممرتاحش وكيعيش المشاكل فمسألة الطلاق أمر عادي”، مضيفا أن عائلة زوجته لم تتقبل قرار “الطلاق”، وأقدمت على ابتزازه من خلال مطالبته بالتنازل على مبلغ خيالي.

    وفند “ت.ب” بشدة جميع المعطيات التي أدلت بها زوجته “نرمين” بخصوص تعنيفه وتجويعه لها، مؤكدا أن أخلاقه لا تسمح له بالقيام بمثل هذه التصرفات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه كان سيكون أمام المساءلة القانونية بروسيا لو كان قد تورط بالفعل في تعذيب “نرمين”، خاصة أنها لم تتقدم إلى حدود الساعة بأي شكاية في الموضوع، وبالتالي جميع المعطيات التي خرجت بها “مفبركة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجماهير المغربية تردُ بقوة على خليلوزيتش بعد تقزيمه للاعب المحلي