بلفقيه ينبه وزارتي “لفتيت” و “عمارة” لتأخر إنجاز مشاريع طرقية بإقليم سيدي إفني

بلفقيه ينبه وزارتي “لفتيت” و “عمارة” لتأخر إنجاز مشاريع طرقية بإقليم سيدي إفني

A- A+
  • طالب عبد الوهاب بلفقيه، عضو الفريق البرلماني الإشتراكي بمجلس المستشارين، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وكذا وزير الداخلية، تقديم توضيحات وأسباب تأخر تنزيل اتفاقية شراكة خاصة بمشاريع طرقية بإقليم سيدي افني.

    وأكد بلفقيه في سؤاله الكتابي، الذي توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أنه “منذ سنة 2015، تم التوقيع على اتفاقية شراكة من أجل مشاريع طرقية بإقليم سيدي افني بين وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والجماعة الحضرية والمجلس الإقليمي لسيدي افني ووزارة الداخلية والمديرية العامة للجماعات المحلية، والتي تتعلق بمشروعي توسيع و تقوية الربط بين منطقتي الاخصاص وآيت وافقا عبر أنامر على طول 89 كلم عبر عدة مقاطع، وكذا مشروع توسيع و تقوية الطريق الإقليمية رقم 1919 الرابطة بين اداوكمار وتيمولاي على طول 26 كلم”.

  • وأشار بلفقيه في مراسلته أنه بالرغم من مرور عدة سنوات على توقيع الاتفاقية من قبل الشركاء، إلا أن المشاريع مازالت عالقة و “معها آمال ساكنة المناطق المعنية التي تنتظر فك عزلتها وربطها بباقي جماعات الإقليم والجهة’’.

    وفي ختام سؤاله لكل من وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك و الماء ووزير الداخلية تساءل بلفقيه عن سبب تأخر تنفيذ هذه المشاريع، مطالبا بتقديم توضيحات عن التدابير و الإجراءات التي ستتخذها كلتا الوزارتين لتسريع تنفيذ بنود الاتفاقية المبرمة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رفيق صايفي: بدر بانون يستحق الرسمية في المنتخب المغربي