تيار مراكش في حزب البام يتحدى بنشماش وينظم لقاء تواصليا قبل المؤتمر الوطني

تيار مراكش في حزب البام يتحدى بنشماش وينظم لقاء تواصليا قبل المؤتمر الوطني

A- A+
  • لاتزال الحرب الداخلية في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة لم تضع أوزارها بعد، ويبدو أن التوجه إلى الانقسام هو المآل الوحيد الذي تنذر به الإرهاصات الأولية أسابيع قليلة قبيل انعقاد المؤتمر الوطني للحزب، الذي يرى عدد من المتتبعين للشأن الحزبي بأنه سيفرز انشطارا يقف فيه أنصار الأمين العام للحزب الحالي حكيم بنشماش وجناح مراكش بقيادة كل من عبد اللطيف وهبي وفاطمة الزهراء المنصوري وأحمد اخشيشن، على مفترق الطرق.

    وفي ذات السياق الذي يتراشق من خلاله الطرفان ويعلن كل طرف منهما أنه صاحب الشرعية، خرج زهير لعليوي المنسق الجهوي السابق للحزب بفاس/مكناس، بتدوينة نشرها يوم أمس السبت عبر صفحته بـالـ “فيسبوك”، يصف من خلالها اللقاء التواصلي الذي ستنظمه اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، التابعة لجناح مراكش، يوم السبت المقبل 31 غشت، بجهة طنجة الحسيمة، بـ”نحو نقطة الانعطاف”.

  • وأوضح لعليوي في تصريح هاتفي لـ”شوف تيفي” يومه الأحد، أن: “اللقاء التواصلي المزمع تنظيمه بطنجة سيكون نقطة عبور للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، ونعتبرها نقطة انعطاف لأنها خطوة تروم تجديد النخب داخل الحزب وليس تجديد الثقة، وهذا الطرح يتماشى مع الخطب الملكية التي تحث على ضرورة تجديد النخب في المشهد الحزبي والسياسي وداخل المؤسسات العمومية بصفة عامة، وهذا اللقاء يعتبر محطة ستتجمع فيها اللجنة التحضيرية للمؤتمر لوضع اللمسات الأخيرة على عمل كل اللجان داخل اللجنة التحضيرية، والوقوف على إعداد الورقة المذهبية والاطلاع على مجموع التقارير التي أعدتها اللجان، في أفق التوجه إلى المؤتمر من أجل المصادقة على القانون الأساسي للحزب والمصادقة على الوثيقة المرجعية للحزب، وكذلك انتخاب أمين عام وطني جديد للحزب”.

    وجوابا على سؤال كيف يمكن التوجه إلى المؤتمر الوطني الرابع للحزب بلجنتين تحضيريتين؟، أبرز المنسق الجهوي السابق للحزب والذي صدر في حقه قرار العزل من طرف الأمين العام حكيم بنشماش رفقة عدد من المنسقين الجهويين، أنه: “من الناحية القانونية ، يصبح الأمين العام الوطني لحز ب الأصالة والمعاصرة، في اللحظة التي يتم خلالها مصادقة المجلس الوطني على اللجنة التحضيرية للمؤتمر، مكلفا بتصريف أعمال الحزب منذ تاريخ المصادقة إلى تاريخ المؤتمر، والحالة التي نحن بصددها فقد صادق المجلس الوطني على اللجنة التحضيرية يوم 9 ماي وحكيم بنشماش من الناحية القانونية ليس إلا مكلفا بتصريف أعمال الحزب إلى حين انعقاد المؤتمر”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محرك البحث غوغل يتلاعب في نتائج البحث و يحذف”القوائم السوداء”