مصرع فارس بموسم للتبوريدة بشيشاوة بعد انفجار بندقيته

مصرع فارس بموسم للتبوريدة بشيشاوة بعد انفجار بندقيته

A- A+
  • لفظ أحد الفرسان المشاركين في موسم التبوريدة “أحمر” بجماعة أهديل إقليم شيشاوة مساء أمس الجمعة أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى محمد السادس متأثرا بجروح بليغة أصيب بها جراء انفجار بندقيته.

    وحسب مصدر خاص لقناة “شوف تيفي”، فالفارس البالغ من العمر 71 سنة والقاطن بدوار “أولاد الحاج” جماعة “أولاد مومنة” كان يشارك في موسم “أحمر” بمركز أهديل رفقة سربته غير أنه في إطار استعداده للانطلاق في عرض خاص بالسربة التي ينتمي لها تفاجأ بانفجار البندقية التي كان يمسك بها في يده ليصيبه “البارود” على مستوى الرأس متسببا له في جروح غائرة.

  • وأضاف المصدر ذاته، أنه تم على وجه السرعة نقل المصاب نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة لتلقي العلاج، إلا أنه فارق الحياة لحظات بعد وصوله متأثرا بجروح بليغة أصيب بها جراء الحادث رغم الجهود الطبية المبذولة لإنقاذه وإسعافه.

    ومن جانبها أمرت النيابة العامة بمحكمة إمنتانوت عناصر الدرك الملكي بسيدي المختار بفتح تحقيق دقيق حول الحادث لتحديد كافة ظروفه وملابساته.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي