التعديل الحكومي : قطاع الثقافة مرشح أن يُنزع من الأعرج والعنصر يبحث عن بديل

التعديل الحكومي : قطاع الثقافة مرشح أن يُنزع من الأعرج والعنصر يبحث عن بديل

A- A+
  • لا يزال التعديل الحكومي الذي أشار إليه الملك محمد السادس في خطاب العرش، يستأثر باهتمام الأحزاب السياسية، خلال عطلة العيد، خاصة لدى الحركة الشعبية.

    الأخبار القادمة من الحركة الشعبية تقول إن امحند العنصر، الأمين العام، لحزب السنبلة قد استنفر المكتب السياسي للحزب بحثا عن الكفاءات تماشيا مع الخطاب الملكي الأخير، من أجل تعويض أي تغيير محتمل في “كتيبة” السنبلة بحكومة العثماني.

  • مناسبة الكلام، حديث في الحزب حول إمكانية حذف مرتقب لوزارة الاتصال التي يجمع بينها الوزير الحركي محمد الأعرج مع الثقافة، إذ مع ميلاد المجلس الوطني للصحافة وبداية اشتغاله، سيصبح لوزارة الاتصال وظيفة أخرى تتمثل في الإشراف على تحسين صورته خارجيا وإعطاء صورة عن الأوراش المفتوحة في المغرب، والنمو الذي يعرفه البلد على مختلف الأصعدة، لتكمل وزارة الاتصال دور وزارة الخارجية من الناحية الإعلامية، حسب ما أكدته مصادر مطلعة لـ”شوف تيفي”.

    الهندسة الحكومية المرتقبة ستنزع وزارة الثقافة من الأعرج، وتصبح وزارة مستقلة بذاتها كما كان العهد من قبل، حيث يسابق الأمين العام للسنبلة الزمن من أجل البحث عن اسم يرشحه الحزب حتى تظل الحقائب الوزارية في يد الحركة الشعبية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    غرناطة يفجر مفاجأة كبيرة بفوزه على برشلونة بثنائية نظيفة