قاصران يتعرضان للاحتجاز والضرب والتحرش الجنسي والتصوير من طرف عائلة بالجديدة

قاصران يتعرضان للاحتجاز والضرب والتحرش الجنسي والتصوير من طرف عائلة بالجديدة

A- A+
  • تعرض طفلان لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض من الحجم الكبير، ولاعتداء لفظي وللتحرش الجنسي والاحتحاز في أول أيام عيد الأضحى، على يد أفراد عائلة بأحد البيوت المهجورة بمدينة الجديدة.

    وحسب تصريح أب أحد الضحيتين، فإن إحدى العائلات والمتكونة من أم وابنين يبلغان من العمر على التوالي 21 و30 سنة، قامت باحتجاز طفلين قاصرين (9 و 15 سنة) داخل أحد البيوت المهجورة والاعتداء عليهما جسديا بواسطة السلاح الأبيض، والاعتداء عليهما لفظيا بكلمات نابية، كما قام الابن الأكبر بإزالة سرواله وطالب القاصرين بمص قضيبه أمام عائلته المشاركة في الواقعة.

  • وأضاف المصدر ذاته أن المعتدي قام أيضا بتصوير القاصرين مهددا إياهما إذا ما أفصحا عما وقع لهما لعائلتيهما.

    وأكد المصدر نفسه أن شقيق المعتدين هو من قام بإطلاق سراح الطفلين بعد أن دخل في صراع مع أمه وإخوته مطالبا إياهم بالتوقف عما يقترفوه.

    وأشار قريب أحد الضحيتين أن المشتبه بهم يتهمون القاصرين باغتصاب شقيقهم ذي الـ 11 عاما، حيث أرادوا الانتقام له منهما، وهو الشيء الذي نفاه المصدر.

    يشار أن النيابة العامة والسلطات الأمنية فتحت بحثا معمقا في القضية، منذ يوم أمس الأربعاء لمعرفة ملابسات الحادثة، حيث لا يزال المتهمون في حالة سراح في انتظار نتيجة الطب الشرعي، الذي سيقرر ما إذا كان فعلا أخ المتهمين القاصر بدوره قد تعرض للاغتصاب من طرف القاصرين، كما يدعي المشتبه بهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد النباوي يدعو وكلاء الملك لعدم متابعة الصحافيين جنائيا بالسب والقذف