ظهور ألواح الكوكايين بشاطئ سيدي رحال يؤدي إلى اعتقال مقاول و5 معلمي سباحة

ظهور ألواح الكوكايين بشاطئ سيدي رحال يؤدي إلى اعتقال مقاول و5 معلمي سباحة

A- A+
  • تواصل عناصر الدرك الملكي بسرية برشيد، مدعومة بنظرائها من المركز الترابي لسيدي رحال الشاطئ، وتحت إشراف القائد الإقليمي للدرك الملكي ومساعده الأول ببرشيد، تحرياتها وأبحاثها، للإحاطة بكل الظروف والمعطيات التي رافقت لفظ أمواج بحر شاطئ الهواورة بسيدي رحال، يوم الأحد الماضي، لـ 830 كيلوغراما من المخدرات الصلبة، قدر ثمنها بنحو 83 مليار سنتيم.

    وحسب يومية “الاتحاد الاشتراكي”، في عددها الصادر يوم غد الخميس، فإنه فورعلمها بالخبر، تحركت إلى عين المكان، كل أصناف مصالح الدرك الملكي بإقليم برشيد، متبوعة برجال من السلطات المحلية، فحاصرت المساحة المشبوهة وحجزت على كل ما عثرت عليه من مخدرات صلبة، قبل أن تتوصل بمعلومة مفادها أن أشخاصا استولوا على ألواح من الكوكايين، قبل حلول المسؤولين بشاطئ الهواورة.

  • ووفق نفس المصدر، فإن عناصر الدرك الملكي قامت، بناء على ما سبق، بحملة تمشيطية اعتقلت على إثرها تسعة مشتبه بهم، ضمنهم مقاول يقطن بإقامة فاخرة على الشاطئ، حيث حجزت لديه ثلاث قطع من المخدرات المذكورة، كما تم اعتقال خمسة معلمي سباحة وما تبقى من التسعة قاصرون وضعتهم جميعهم، أمس الثلاثاء، تحت تدبير الحراسة النظرية، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، علما أن الكمية التي حجزها الدركيون لدى المشتبه بهم بلغت 26 كيلوغراما من المخدرات المذكورة خبأها المستولون عليها بإحكام.

    ولا يزال تحقيق الدرك الملكي ببرشيد وسيدي رحال متواصلا من أجل تحديد هويات أشخاص آخرين يشتبه في استيلائهم على كميات من المادة المحظورة التي لفظها البحر قبل وصول المحققين، كما لا يزال البحث مستمرا تحت الرمال وعلى مسافة شاسعة، لاستخراج ما يمكن أن يكون مطمورا من كوكايين هناك، كما يسابق المحققون الزمن مستعينين بأحد الوسائل العلمية والتقنية لتحديد المكان الذي شحنت منه هذه الكمية المهمة من المخدرات، ومكان التخلص منها، وما الدافع لذلك وإلى أي جهة كانت محملة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    شكاية جديدة بـ”الاغتصاب الجماعي” تنضاف إلى ملف حفيد البنا