الجزائر تبدد أموال الشعب الجزائري في شراء قاذفات روسية

الجزائر تبدد أموال الشعب الجزائري في شراء قاذفات روسية

A- A+
  • رغم الأزمة السياسية في الجزائر، وغياب بديل سياسي يرتضيه الجزائريون، لايزال الجيش الذي يحكم قبضته على البلاد يسعى لإبرام صفقات تسلح جديدة، صفقات صامتة بملايين الدولارات.

    وحسب موقع “مينا ديفونس”، المتخصص في أخبار التسلح والمستجدات في ميدان صناعة وبيع الأسلحة والدفاع، فإن الجزائر تسعى إلى تحديث قاذفاتها من طراز Su24 بصيغة M2 تحتفظ روسيا بهذا الشكل من القاذفات الناحية النظرية، لكن الجزائر وحدها لها الحق في الحصول عليه لكونها أحد كبار زبناء روسيا في السلاح وآخر منظومات الدفاع.

  • ووفق الموقع تسمح هذه القاذفات المتطورة إلى إسقاط القنابل الملساء، بما في ذلك المخزونات القديمة جدًا، بدقة الطائرات الحديثة و ذخيرة عالية التقنية تكلف 50 إلى 100 مرة سعرها العادي.

    الرغبة المحمومة في التسلح وتبديد أموال الشعب الجزائري، ظهرت جلية حينما شوهد في يونيو الماضي رادار صيني لمكافحة طائرات الفونطوم، في الجيش الجزائري. هذا الرادار ثلاثي الأبعاد عبر الأفق لديه القدرة على اكتشاف أهداف الطيران التي تبعد أكثر من 300 كيلومتر. كما أن لديها القدرة على اكتشاف الأقمار الصناعية ذات المدارات المنخفضة مثل تلك المستخدمة في المراقبة، حيث تفوقت الجزائر بهذه الصفقة على الجيش الوطني الأفغاني الذي لم يدمجها بعد في نظام الدفاع المضاد للطائرات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي