بعد إعلان وفاة الرئيس التونسي.. سلفيون مغاربة يهاجمون “السبسي”

بعد إعلان وفاة الرئيس التونسي.. سلفيون مغاربة يهاجمون “السبسي”

A- A+
  • مباشرة بعد إعلان وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي عن عمر يناهز 92 سنة، يومه الخميس، اختار أشهر السلفيين المغاربة التفاعل على حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، للتعبير بطريقة مثيرة عن موقفهم بعد وفاة الرئيس التونسي بسبب مواقفه وتصريحاته وخاصة قراره بالمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة بتونس.

    ومن بين هؤلاء السلفيين، الشيخ عمر الحدوشي، والذي تفاعل من خلال تدوينة مثيرة للجدل، وصف من خلالها الرئيس التونسي الراحل بـأوصاف صادمة “.

  • وإلى جانب الحدوشي، تفاعل الشيخ حسن الكتاني هو الآخر، وعلق على وفاة “السبسي”، قائلا في تدوينته: “قال رئيس تونس المتوفى اليوم الباجي قايد السبسي :مرجعيتنا الدستور لا الدين..قال علامة تونس الطاهر بن عاشور رحمه الله: إذا قال أحد مرجعيتنا الدستور وليس القرآن فاقرؤوا عليه الدستور إذا مات”.

    ومن جهته، كتب السلفي حامد الإدريسي: ” كان بالأمس يريد تغيير الإرث، واليوم هاهو محمول على الأكتاف إلى قبره، وسنتلوا عليه للذكر مثل حظ الأنثيين…هكذا يتلاشى كل من يريد أن يبدل كلام الله، وهكذا يعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون، فلا إله إلا الله على كل ظالم متكبر جسور على شرع الله متنطع عما أمر الله…..”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأزمة تدفع الجزائر نحو البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير لأول مرة في تاريخها