منظمة حقوق الإنسان تندد باستعمال الأطفال في أحداث العيون وتشيد بفتح التحقيقات

منظمة حقوق الإنسان تندد باستعمال الأطفال في أحداث العيون وتشيد بفتح التحقيقات

A- A+
  • سجلت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بإيجابية فتح تحقيق في حادث وفاة الشابة انجورن صباح بنت حميدة إثر تعرضها لحادثة سير أثناء عبورها شارع سمارة، من طرف إحدى سيارات قوات الأمن التي كانت في طريقها لفك الحصار على سيارة للأمن كان المتظاهرون يرومون إحراقها.

    كما ندد المكتب التنفيذي للمنظمة بشدة في بيان توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم الخميس، استعمال الأطفال والقاصرين في مثل هذه الأحداث، حيث خرج شباب مدينة العيون، ليلة الجمعة 19 يوليوز، للاحتفاء بنيل المنتخب الجزائري لكرة القدم كأس إفريقيا، مشيرا إلى تأكيد تسجيلات صوتية لبالغين يحرضون على تدمير إحدى سيارات قوات الأمن، مطالبا بإطلاق سراح الأطفال إن كانوا ضمن المعتقلين.

  • وشدد البيان إثر تقديم مجموعة من المعتقلين (خليل بلوز، علي مهروك، سفيان بوغنبور، الحافظ عياش، محمد عالي الكروي، كاي الدويهي، السالك بوصولة، الحافظ رياحي، واهل سيدي اليزيد الركبي) على أنظار محكمة الاستئناف صبيحة يوم أمس الأربعاء، على تمكين المعتقلين من شروط المحاكمة العادلة”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي